قرصنة بريدك الإلكتروني أو صفحتك الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي تعد خرقا شديدا للخصوصية، وأحيانا يرتبط الأمر بخسائر مادية أيضا عند اختراق بياناتك البنكية عن طريق الإنترنت، فماذا تفعل للتعامل مع هذا الموقف؟ وكيف تحمي نفسك مستقبلا؟

إن أول خطوة يجب القيام بها هي محاولة استعادة كلمة المرور، فجميع خدمات البريد الإلكتروني توفر خاصية "استعادة كلمة المرور" عن طريق الضغط على زر "هل نسيت كلمة المرور؟"

أما إذا كان الشخص الذي قام بقرصنة بريدك الإلكتروني أسرع، وأكثر احترافية، وقام بتغيير عنوان البريد الإلكتروني، فيجب في هذه الحالة اللجوء لخدمة العملاء.

وللتأكد من عدم حصول القرصان على كلمة المرور الخاصة بجهاز الحاسوب بأكمله ومحاولة التحكم فيه عن بعد، ينصح الخبراء -وفقا لموقع "كمبيوتر بيلد" الألماني- بتشغيل برنامج الحماية من الفيروسات أولا للتأكد من سلامة الجهاز، قبل تغيير جميع كلمات المرور.

وفي حال نجحت في تغيير كلمة المرور واستعادة حسابك الإلكتروني، فمن المهم مراجعة كافة الإعدادات بشكل متأنٍ للتأكد من صحة جميع البيانات حتى تقطع الطريق على أي طرف ثالث يسعى للتحكم بحسابك عن بعد.

وبعد التأكد من سلامة البريد الإلكتروني أو حساب فيسبوك، يجب مسح كافة المراسلات غير المرغوب فيها بالإضافة إلى إخبار كل من في قائمة الأصدقاء بما حدث لتجاهل أي رسائل غير لائقة.

ويعدّ التعرض لمثل هذه القرصنة بمثابة جرس إنذار للتأكد من سلامة برنامج الحماية من الفيروسات الذي تستخدمه، فالاعتماد على برامج مجانية يتم تحميلها من الإنترنت، يسهل من عمل القراصنة ولا يوفر الحماية المطلوبة لبياناتك. فمع تحميل هذه البرامج يقوم المستخدم دون أن يدري بتحميل وسائط غير مرغوب فيها لبرامج أخرى تسمح بعمليات القرصنة، وفقا لموقع "تي 3 إن" الألماني.

إجراءات أخرى
وبالرغم من أن التأمين الكامل للبريد الإلكتروني وغيره من الصفحات على مواقع التواصل مسألة شديدة الصعوبة، فإن اتباع بعض الخطوات من شأنه عرقلة عمل القراصنة؛ فالاهتمام بتحديث كافة أنظمة التشغيل للبرامج المختلفة التي تستخدمها يساعد في سد الثغرات المحتملة التي يخترقها القراصنة.

كما أن الحرص على التأكد من سلامة المرفقات التي تأتي مع الرسائل الإلكترونية مسألة مهمة للغاية، لا سيما الرسائل البريدية القادمة من شخصيات مجهولة.

إضافة إلى أن اختيار كلمة المرور المناسبة يساعد في الحماية من القراصنة، وهنا يجب اختيار كلمة مرور لا تقل عن 12 من الحروف والأرقام والرموز، وينصح الخبراء بتغيير كلمة المرور مرة كل ستة أشهر، وعدم استخدام نفس كلمة المرور لفتح البريد الإلكتروني وحساب فيسبوك وتويتر.

المصدر : دويتشه فيلله