ناسا تنشر "موسيقى فضائية" سمعها رواد أبولو 10
آخر تحديث: 2016/2/23 الساعة 10:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/23 الساعة 10:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/16 هـ

ناسا تنشر "موسيقى فضائية" سمعها رواد أبولو 10

رواد الفضاء أبولو 10 من اليسار إلى اليمين: يوجين سيرنان وجون يونغ وتوماس ستافورد (ناسا)
رواد الفضاء أبولو 10 من اليسار إلى اليمين: يوجين سيرنان وجون يونغ وتوماس ستافورد (ناسا)
نشرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) تسجيلا لـ"موسيقى فضائية" غريبة سمعها رواد فضاء أبولو 10 عندما كانوا يدورون بمركبتهم حول القمر.

فقد لاحظ الرواد الثلاثة "صوت صفير" في الفضاء الخارجي اعتقدوا وقتها أنهم كانوا يتخيلون أشياء. وكان الرواد في أشد الحيرة وترددوا في إبلاغ المسؤولين خشية أن يسخروا منهم ولا يسمحوا لهم بمهام أخرى في المستقبل.

والآن وللمرة الأولى يستمع العالم لهذه "الموسيقى الفضائية" بعد نحو 50 عاما بعد أن نشرت ناسا الأصوات التي سمعها الرواد الثلاثة في مايو/أيار 1969.

يشار إلى أن القصة وراء أصوات الصفير الغريبة هذه برزت في برنامج على قناة ديسكفري كجزء من سلسلة تسمى "ملفات ناسا غير المبررة". وكان الرواد الثلاثة توماس ستافورد وجون يونغ ويوجين سيرنان قد سجلوا الأصوات وأحالوها إلى مركز مراقبة البعثة في مدينة هيوستن في ولاية تكساس.

ومن جانبها تنفي ناسا أن تكون الموسيقى من الفضاء الخارجي، وقال أحد المهندسين بالوكالة إن الأصوات على الأرجح جاءت من التداخل الذي تسببه أجهزة الراديو التي كانت قريبة من بعضها بعضا في المركبة القمرية ووحدة القيادة.

لكن رائد الفضاء آل وردين، الذي قاد أبولو 15، يشك في هذا التفسير قائلا "المنطق يقول إنه إذا كان هناك شيء تم تسجيله فلا بد أن هناك شيئا ما".

والجدير بالذكر أن نص المحادثة بين الرواد الثلاثة نشر عام 2008، لكن هذه هي المرة الأولى التي ينشر فيها التسجيل الصوتي على الملأ الآن.

المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات