كشفت شركة سوني اليابانية عن مجموعة واسعة من المنتجات في إطار مشاركتها في معرض مؤتمر الجوال العالمي المنعقد في مدينة برشلونة الإسبانية، شملت عددا من أبرز هواتفها ومجموعة من الملحقات والابتكارات.

فعلى صعيد الهواتف الذكية، أعلنت الشركة عن الهاتف إكسبريا إكس، وإكسبريا إكس أي، وإكسبريا إكس بيرفورمانس.

وتوضح الشركة أن إكسبريا إكس الذي تتمتع كاميرته بدقة 23 ميغابكسلا، يتضمن ميزة تسميها سوني "التركيز التلقائي الهجين التنبئي"، وتقول إنها تتيح للمستخدم اختيار جسم وتتبعه بسهولة، كما يملك الهاتف كاميرا أمامية بدقة 13 ميغابكسلا.

ويملك الهاتف شاشة بقياس خمس بوصات بدقة 1920×1080 بكسلا، وذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم ثلاثة غيغابايتات، و32 غيغابايتا من مساحة التخزين الداخلية القابلة للتوسعة عن طريق بطاقة ذاكرة خارجية من نوع مايكرو إس دي. ويضم معالج كوالكوم سنابدراغون 650 وبطارية بسعة 2620 ميلي أمبير.

ويعتبر إكسبريا إكس أي الأخَ الأصغر للهاتف السابق، حيث يأتي بنفس قياس الشاشة السابق لكن بدقة 1280×720 بكسلا، وهيكله ليس معدنيا، ولا يملك مكبرات صوت إستيريو كسابقه، كما أن كاميرته الخلفية تأتي بدقة 13 ميغابكسلا والأمامية بدقة ثمانية ميغابكسلات، ويعمل بمعالج من نوع ميدياتك أم تي6755.

ويضم الهاتف ذاكرة (رام) بحجم 2 غيغابايت، ومساحة تخزين داخلية بسعة 16 غيغابايتا، قابلة للتوسعة باستخدام بطاقات مايكرو أس دي، وتديره بطارية بسعة 2300 ميلي أمبير.

أما هاتف إكسبريا إكس بيرفورمانس فهو الأفضل بينها حيث يأتي بهيكل معدني مقاوم للماء وفق معيار آي بي68 الذي يتيح له الصمود تحت الماء حتى عمق 1.5 متر لمدة نصف ساعة، في حين تأتي مواصفات الشاشة والذاكرة وسعة التخزين والكاميرا مطابقة لهاتف إكسبريا إكس.

تعمل إكسبيريا آي كمساعد شخصي حيث تستجيب للعديد من الأوامر الصوتية استنادا على المعلومات من الهاتف (سوني)

ابتكارات جديدة
على صعيد آخر كشفت الشركة عن عدد من الملحقات الجديدة أبرزها سماعة أذن ذكية "إكسبريا إير" تعمل -إلى جانب وظيفتها الأساسية في نقل الصوت- كمساعد شخصي، حيث تستجيب للعديد من الأوامر الصوتية اعتمادا على المعلومات التي تحصل عليها من الهاتف الذكي.

أما "إكسبريا آي" فهو كاميرا قابلة للارتداء مع عدسات كروية قادرة على التصوير بزاوية 360 درجة، ويمكن ربط الكاميرا بالملابس أو حول الرقبة. وهي تتمتع بميزة تسميها الشركة "المغلاق الذكي" التي تتيح اكتشاف الصوت والوجه لالتقاط الصور والتركيز تلقائيا عليها.

وهناك جهاز الإسقاط الضوئي "إكسبريا بروجيكتور" الذي لا يزال "مجرد مفهوم" وفقا للشركة، ويستهدف التفاعل مع المحتوى المعروض على أي سطح صاف. وبحسب الشركة فإن الصور المسقطة تستجيب للمس والأوامر الصوتية والإيماءات كأنها شاشة هاتف ذكي.

وكشفت الشركة أيضا عن "إكسبريا إيجنت"، وهو مساعد شخصي قادر على التفاعل والاستجابة للأوامر الصوتية والإيماءات ليتيح للمستخدم الوصول إلى المعلومات التي يبحث عنها، فضلا عن التحكم بالأجهزة المنزلية.

المصدر : مواقع إلكترونية