كشف أحدث تقرير لشركة الأبحاث "إستراتيجي أناليتكس" أن الشحنات العالمية من الساعات الذكية تفوقت ولأول مرة على المستوى العالمي على شحنات الساعات السويسرية، ويعود الفضل في ذلك بمعظمه لساعة أبل الذكية.

وأوضحت الشركة في تقريرها أن شحنات الساعات الذكية في الربع الرابع من العام الماضي بلغت 8.1 ملايين وحدة، مقارنة بـ7.9 ملايين وحدة من الساعات السويسرية.

وبحسب مدير "إستراتيجي أناليتكس" كليف راسكيند فإن هذه الزيادة تقدر بنسبة 316% مقارنة بالربع الرابع لعام 2014 الذي بلغ عدد شحنات الساعات الذكية فيه 1.9 مليون وحدة.

وأكد راسكيند أن الساعات الذكية تنمو على نحو سريع في أسواق أميركا الشمالية وغرب أوروبا وآسيا، مشيرا إلى أن ساعة "أبل ووتش" استحوذت على ما نسبته 63% من السوق العالمي للساعات الذكية في الربع الرابع من العام 2015، تليها سامسونغ بنسبة 16%.

وقال إن ساعات أبل وسامسونغ معا تشكلان نحو ثمان من كل عشر ساعات ذكية تم شحنها في جميع أنحاء العالم خلال المدة الماضية.

ومن جانبه، قال المحلل لدى "إستراتيجي أناليتكس" ستفين والتزر إن الشحنات العالمية من الساعات السويسرية بلغت في الربع الرابع من العام 2015 نحو 7.9 ملايين وحدة، بانخفاض بلغت نسبته 5% من 8.3 ملايين مقارنة بالمدة نفسها من العام 2014.

وأكد والتزر أن الطلب العالمي على الساعات السويسرية يتراجع، حتى إن شركات سويسرية رائدة مثل "سواتش" تعاني في الوقت الحالي لتحقيق نمو.

كما أكد المدير التنفيذي لـ"إستراتيجي أناليتيكس" نيل ماوستون أن صناعة الساعات السويسرية شهدت تباطؤا في مواجهة نمو الساعات الذكية، مما دفع شركات مثل "تاغ هوير" لطرح الساعات الذكية، ومع ذلك فهي لا تستحوذ إلا على جزء صغير جدا لا تتجاوز نسبته 1% من شحنات الساعات الذكية في الربع الرابع من العام 2015.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية