لا تترك شركة فيسبوك فرصة متاحة لتقليد سناب شاب في تطبيقاتها المختلفة إلا استغلتها، وآخرها ميزة جديدة تختبرها شركة واتساب المملوكة لفيسبوك في تطبيقها للتراسل الفوري، تحمل اسم "الحالة" (Status) وتعد استنساخا لميزة "القصص" في سناب شات.

واكتشفت هذه الميزة في الإصدارات التجريبية الأخيرة على كل من نظامي التشغيل أي آو إس وأندرويد، وهي تتيح للمستخدمين مشاركة صور أو مقاطع فيديو مع إضافة عناصر أخرى إليها مثل تعابير إيموجي، بحيث يختفي المحتوى بعد 24 ساعة من مشاركته، بشكل يحاكي ميزة القصص في سناب شات.

وتحمل هذه التحديثات تحت اسم "حالة" ويمكن مشاركتها مع جميع جهات الاتصال في واتساب، كما يمكن مشاركتها مع أشخاص محددين، وتحتل مساحة في قائمة التبويب بين الدردشات والمكالمات.

ولا يستبدل تبويب "الحالة" الجديد رسالة الحالة التقليدية، وذلك أنها بمنزلة قناة إضافية جديدة تهدف إلى تشجيع المستخدمين على مشاركة المحتوى سريع الزوال مع أصدقائهم.

وعلى غرار ميزة القصص في سناب شات فإنه بمجرد التقاط صورة أو تسجيل فيديو لمشاركته ضمن القناة يتوفر للمستخدم عدد من أدوات التحرير لتعزيز المحتوى، مثل الرسم على الصورة أو الفيديو أو إضافة تعبيرات إيموجي، وكذلك إضافة شرح لتوضيح ما الذي يشاركه المستخدم.

ولا يبدو أن واتساب ستضيف هذه الميزة -التي رصدها موقع "بي جي آر إنديا" الجمعة الماضي- إلى النسخ النهائية من التطبيق في وقت قريب، حيث ذكر الموقع أنها متاحة حاليا للمستخدمين المسجلين في برنامج اختبار الإصدارات التجربية من واتساب الذين يستعملون أجهزة أندرويد أو آي أو إس يمكن الوصول فيها إلى صلاحيات الجذر (rooted).

وكانت فيسبوك قد أطلقت قبل أقل من شهرين ميزة القصص على تطبيق مشاركة الفيديو إنستغرام التي تشبه أيضا ميزة القصص على سناب شات.

وبات من المعروف أن فيسبوك تطارد سنابشات في مزاياه وخصائصه بتطبيقاتها المتعددة (فيسبوك وواتساب وإنستغرام وماسنجر)، وذلك منذ فشلت الشركة قبل سنوات في الاستحواذ على هذا التطبيق الصاعد بقوة.

المصدر : مواقع إلكترونية