ليس أمام سامسونغ سوى بذل أقصى ما بوسعها للعودة بقوة إلى سوق الهواتف الذكية بعد الضرر الفادح الذي ألحقه بها هاتف غلاكسي نوت 7. وبحسب أغلب التوقعات، فإن هذه العودة ستكون عبر هاتف غلاكسي أس8 المنتظر الإعلان عنه مطلع العام المقبل.

وبينما تتراكم الشائعات المتعلقة بهذا الهاتف فإن شاشته التي يشاع أنها ستأتي بدون حواف تقريبا تعد التغيير الأبرز الذي يعتقد أن سامسونغ ستجعله ميزة أساسية للترويج له.

ووفقا لتقرير جديد من كوريا الجنوبية نشره موقع "ذي إنفيزتور"، فقد ألمح المهندس الرئيسي في "سامسونغ ديسبلاي" بارك وون سانغ -وهي الذراع المسؤولة عن صناعة الشاشات التابعة للشركة- إلى أن موارد كبيرة تنفق في سبيل تطوير مثل هذه الشاشة.

وقال سانغ أثناء معرض "آي ميد 2016" للشاشات الذي أقيم الأسبوع الماضي في العاصمة الكورية سول إن الشركة قد تطلق العام المقبل هاتفا مع شاشة بدون حواف بحيث تكون نسبة المساحة التي تحتلها الشاشة من الجزء الأمامي للهاتف أكبر من 90% مقارنة بـ80% هي متوسط نسبة المساحة لشاشات الهواتف الذكية المتاحة في السوق حاليا.

وأضاف سانغ أن النسبة قد ترتفع إلى 99% في السنوات القادمة، وهو ما يعني تقريبا أن الشاشة ستغطي كل زاوية وركن من الهاتف.

وذكر موقع "ذي إنفيزتور" أن سانغ كشف أثناء العرض الذي قدمه في المعرض عن تصور للهاتف غلاكسي أس8 إيدج مع شاشة تغطيه بالكامل حتى بدون زر "الرئيسية"، قائلا إن الشاشة التي تملأ الهاتف قد تسمح تقريبا بدمج كافة الحساسات، مثل حساس البصمة الذي سيدمج تحت الشاشة.

وتعد الأجهزة مع شاشات عديمة الحواف من أبرز اتجاهات التقنية في قطاع الهواتف الذكية، إذ بدأت كبرى الشركات في هذا المجال تخطط لتبني هذه التقنية في الجيل القادم من هواتفها الرائدة.

ويشاع أن آبل -التي تعد المنافس الأبرز لسامسونغ- تعتزم استخدام شاشة بدون حواف في هاتفها الذكي القادم آيفون 8 الذي يتوقع أن يصبح أول هاتف آيفون يتبنى شاشة من نوع "أولد".

ومع أنه من غير المؤكد بعد إطلاق هواتف ذكية بشاشة عديمة الحواف من سامسونغ وآبل إلا أن شركة شياومي الصينية الصاعدة بقوة في السوق كانت سباقة، إذ كشفت الأسبوع الماضي عن الهاتف "مي ميكس" الذي جاء بشاشة كبيرة بقياس 6.4 بوصات مع شاشة تغطي مساحة 91.3% من الوجهة الأمامية للجهاز.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية