يبدو أن شهرة اشتعال هواتف سامسونغ غلاكسي نوت 7 تخطت حدود العالم الحقيقي، لتنتقل إلى ألعاب الحاسوب، عبر لعبة السرقة والعنف الشهيرة "غراند ثفت أوتو 5"، ولكن ليس بكونها هنا مجرد هواتف ذكية، بل أصبحت قنابل متفجرة وألغاما أرضية.

ومن المعروف أن لعبة "جي تي أي 5" تتيح إمكانية بناء تعديلات على اللعبة تعرف اختصارا باسم "مود" (Mod) حيث يمكن على سبيل تغيير السيارات في اللعبة أو الملابس أو البيئة أو حتى الأسلحة المستخدمة، وفي هذه الحالة استلهم المطور "هتمان نيكو" حوادث اشتعال غلاكسي نوت 7 وقابلية بطاريته للانفجار ليستبدل القنابل اللاصقة في اللعبة بهذا الهاتف.

ونشر المطور على يوتيوب فيديو أثناء اللعب يظهر فيه بطل اللعبة وهو يدخل إلى متجر أسلحة ليختار سلاحا ملائما فيتنقل بينها، ثم يستقر في النهاية على هاتف نوت 7 المعروض ضمن الأسلحة.

ويستعرض الفيديو كيف يقوم بطل اللعبة بلصق نوت 7 بإحدى السيارات لينفجر بعد لحظات، وكيف يلقي الهاتف على السيارات المارة وعلى سيارات الشرطة كأنه قنابل يدوية لتنفجر السيارات بشدة، كما أنه يزرع أكثر من هاتف في منتصف الطريق مثل ألغام أرضية لتنفجر عند مرور سيارة من فوقها.

هذه السخرية من هاتف غلاكسي نوت 7 لم يشفع لوقفها إعلان سامسونغ عن برنامج مستمر لسحب كافة الهواتف المعطوبة، التي تصل إلى مليوني هاتف واستبدالها بأخرى جديدة، وذلك أنه حتى بعض النسخ الجديدة من نوت 7 ثبت أنها قابلة للاشتعال أيضا.

فقد أبلغ محققون في مدينة لويزفيلي بولاية كنتاكي الأميركية عن اشتعال هاتف غلاكسي نوت 7أمس الأربعاء في إحدى طائرات شركة ساوث ويست قبيل إقلاعها، مما استدعى إخلاء ركاب الطائرة البالغ عددهم 75 شخصا، بالإضافة إلى طاقم الطائرة.

المصدر : الجزيرة