حدد علماء بريطانيون وأستراليون قطعة صخرية بنية اللون عثر عليها هاوي جمع حفريات في جنوب إنجلترا، بأنها أول مثال معروف لحفرية نسيج دماغ ديناصور.

وترجع على الأرجح حفرية المخ التي عثر عليها جامي هيسكوكس في منطقة ساسكس عام 2004 لنوع يشبه ديناصور إغوانادون (Iguanodon) آكل العشب الضخم الذي عاش في أوائل العصر الطباشيري قبل نحو 133 مليون عام.

وفي تقرير بنتائج البحث نشر في عدد خاص للجمعية الجغرافية في لندن، قال الباحثون إنهم يعتقدون أن القطعة كانت محفوظة جيدا لأن مخ الديناصور حفظ في مياه عالية الحموضة وقليلة الأوكسجين مثل بركة أو مستنقع بعد نفوقه.

وقال أليكس ليو الباحث في قسم علوم الأرض بجامعة كامبردج إن "فرص حفظ نسيج المخ صغيرة بشكل لا يصدق، لذلك فإن اكتشاف هذه العينة أمر مدهش".

وقال الباحث في جامعة كامبردج قائد فريق البحث ديفد نورمان، إن الاكتشاف يثير تساؤلات بشأن الفهم المشترك للديناصورات كحيوانات لها أدمغة صغيرة للغاية.

المصدر : رويترز