أعلنت شركة سامسونغ -اليوم الاثنين- عن برنامج ترقية لمالكي هاتفها الذكي غلاكسي نوت7 في كوريا الجنوبية بحيث يقايضونه بهاتفها غلاكسي أس7، في خطوة جديدة للحفاظ على عملائها بعد تقارير كشفت عن احتمال خسارتها الكثير منهم لصالح منافسيها، مثل آبل وهواوي.

وقالت الشركة الكورية الجنوبية في بيان إن عملاءها الذي يقايضون غلاكسي "نوت7" بـ"أس7" أو "أس7 إيدج" سيحصلون على هاتف غلاكسي أس8 أو غلاكسي نوت8 من خلال برنامج ترقية عند إطلاقهما العام المقبل.

وكانت سامسونغ -التي تعد أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم- قد قررت في وقت سابق هذا الشهر إيقاف إنتاج هاتفها اللوحي غلاكسي نوت7، بعد تقارير متتالية عن اندلاع النار فيه.

وبالإضافة إلى تقديم حلول الاستبدال أو استرداد المبلغ المدفوع، قدمت الشركة -في سبيل الحفاظ على عملائها- حوافز مالية تصل إلى نحو مئة دولار أميركي للعملاء المتضررين.

وبالنسبة للعرض المعلن اليوم، سيحصل مالكو غلاكسي نوت7 الذي يقايضونه بغلاكسي أس7 أو أس7 إيدج على الهاتفين الأخيرين بنصف السعر، وذلك قبل مقايضتهما بغلاكسي أس8 أو غلاكسي نوت8.

ومن خلال تقديم خيار الترقية إلى غلاكسي نوت8، فإن الشركة تنفي ضمنيا تقارير سابقة تحدثت عن أن فضيحة نوت7 ستجبر الشركة على إيقاف هذه السلسلة.

وفيما يتعلق بإتاحة العرض الجديد لمالكي غلاكسي نوت7 خارج كوريا الجنوبية، فقد أوضحت الشركة أن توفر مثل هذا البرنامج في أسواق أخرى يعتمد على الوضع في كل بلد، دون الخوض في المزيد من التفاصيل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية