سامسونغ تكشف عن ذاكرة للهاتف بحجم 8 غيغابايتات
آخر تحديث: 2016/10/20 الساعة 16:23 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/20 الساعة 16:23 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/19 هـ

سامسونغ تكشف عن ذاكرة للهاتف بحجم 8 غيغابايتات

الذاكرة الجديدة مصنعة وفق تقنية عشرة نانومترات بما يجعلها أقل استهلاكا للطاقة(سامسونغ)
الذاكرة الجديدة مصنعة وفق تقنية عشرة نانومترات بما يجعلها أقل استهلاكا للطاقة(سامسونغ)

كشفت شركة سامسونغ اليوم النقاب عما قالت إنها أول ذاكرة وصول عشوائي (رام) للأجهزة المحمولة بحجم ثمانية غيغابايتات بقدرات تضاهي الحواسيب الشخصية، وذلك بعد أيام من إعلانها بدء مرحلة الإنتاج الشامل لمعالجات هي الأولى المُصَنَّعة بتقنية عشرة نانومترات.

وقالت الشركة في بيان صحفي إن الذاكرة الجديدة من فئة "LPDDR4" ستحسن تجارب الاستخدام لمن يستخدمون الأجهزة ذات الشاشات الكبيرة وفائق الدقة "يو إتش دي" أو ما يعرف أيضا بـ"4كي".

وأضافت أن ذاكرة الأجهزة المحمولة الجديدة تستخدم أربع وحدات من رقائق الذاكرة الأحدث التي تأتي كل منها بحجم 16 غيغابايتا، كما أنها تستخدم تقنية التصنيع عشرة نانومترات لتوفير أفضل في استهلاك الطاقة.

وأوضحت أن الذاكرة الجديدة بحجم ثمانية غيغابايتات تعمل بسرعة 4.266 ميغابتات في الثانية (Mbps)، أي أنها تقدم ضعف السرعة التي توفرها ذاكرة "دي دي آر4" للحواسيب الشخصية التي تعمل بسرعة 2.133 ميغابت في الثانية، وهذه السرعة تترجم إلى معدل نقل بيانات يزيد على 34 غيغابايتا في الثانية.

وكانت الشركة أعلنت الاثنين الماضي بدء مرحلة الإنتاج الشامل لمعالجات الأجهزة المحمولة وفق تقنية تصنيع عشرة نانومترات، مشيرة إلى أن منتجا تقنيا سيُطلق مطلع العام المقبل سيستخدم معالجا مصنوعا بهذه التقنية، دون أن تحدد ما هو الجهاز.

وأوضحت الشركة -التي تمر في الوقت الراهن بظروف صعبة جدا بعد فشل هاتفها غلاكسي نوت 7 وإيقاف إنتاجه نهائيا- أن معالجاتها الجديدة تمتاز باستخدام بنية ثلاثية الأبعاد للترانزستوات مع تحسينات إضافية في كل من تقنية المعالجة والتصميم مقارنة بمعالجات 14 نانومترا السابقة، بما يوفر زيادة بنسبة تصل إلى 30% في الكفاءة، وبنسبة 27% في الأداء، وبنسبة 40% أقل في استهلاك الطاقة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

التعليقات