ربما استاء أنصار آبل بعض الشيء عندما تخلت الشركة عن مخرج الصوت التقليدي في هاتف آيفون 7، لكن ربما سيستاؤون أكثر إن علموا أن الشركة قد تكون بصدد إزالة منفذ "يو أس بي" التقليدي من حواسيب ماك بوك برو المقبلة.

فبحسب تقرير للموقعين المتخصصين بشؤون التقنية الياباني "ماكوتاكارا" والأميركي "مذربورد" فإن آبل ستكشف في مؤتمرها الذي تعقده يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول المقبل عن تصميم جديد كليا لحاسوبها المحمول الأبرز ماك بوك برو.

وبعيدا عن المواصفات الداخلية للحاسوب، فإن ماك بوك برو لم يشهد تعديلا كبيرا منذ سنوات، لكن التسريبات والشائعات تشير إلى أنه سيحظى بإعادة تصميم كامل، يتضمن شاشة لمسية ثانوية ستحل مكان صف مفاتيح الوظائف في أعلى لوحة المفاتيح.

كما سيأتي الحاسوب مع تقنية قارئ بصمة الإصبع (تاتش آي دي) المستخدمة في هواتف آيفون ليتيح للمستخدمين فك قفل الحاسوب ببصمة الإصبع، كما قد يكون الحاسوب أنحف من سابقه.

أما آخر الشائعات فتقول -وفقا للموقعين السابقين- إن آبل تخطط للتخلي عن منفذ يو أس بي التقليدي ومنفذ الشحن المغناطيسي "ماغ سيف" (MagSafe) وتستبدل كليهما معا بنفذ "يو إس بي-سي" الجديد الموجود حاليا في سلسلة حواسيب ماك بوك.

ورغم أن يو أس بي-سي أسرع من سابقه إلا أن التحول إليه قد يسبب إزعاجا للمستخدمين العاديين لأنه سيجبرهم على استبدال الكوابل القديمة أو شراء محولات، لكن -كما يشير موقع بيزينس إنسايدر- فإن انزعاج المستخدمين لم يكن أبدا شيئا تقلق بشأنه آبل كثيرا.

فالشركة تخلت بالسابق عن معايير اعتقدت أن الزمن قد عفى عليها، ابتداء من القرص المرن إلى القرص المدمج (سي دي)، كما أنها تخلت مؤخرا عن مخرج الصوت التقليدي في هواتف آيفون 7 لتجبر المستخدمين إما على استخدام سماعات لاسلكية أو شراء محول خاص.

ويبقى الأمر مجرد شائعات، حيث إن الشركة لا تناقش مواصفات أجهزتها التي لم تعلنها، ولذا لا يمكن التأكد من صحة ما سبق إلا بعد انطلاق مؤتمر الشركة في 27 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر : مواقع إلكترونية,الإعلام المصري