كشفت شركة كوالكوم الأميركية أمس الاثنين عما وصفته بأنه أول مودم للهواتف الذكية في العالم يدعم شبكات الجيل الخامس 5جي، رغم أن اتصالات هذا الجيل ما تزال قيد الاختبار ولن تصل إلى الأسواق قبل عام 2018.

وقالت الشركة المتخصصة في صناعة الرقائق الإلكترونية في بيان إن المودم الجديد، الذي يحمل الاسم "سنابدراغون إكس50" قادر نظريا على دعم سرعات تنزيل على الهواتف الذكية تصل إلى 5غيغابت في الثانية.

وعلى سبيل المقارنة، يبلغ متوسط سرعات التنزيل التي توفرها شبكات الجيل الرابع 4جي حول العالم نحو 13.5 ميغابت في الثانية، أي أن المودم الجديد يوفر سرعات أعلى بنحو 370 مرة.

وتعتزم الشركة بدء إرسال عينات إلى عملائها من شركات صناعة الهواتف الذكية خلال النصف الثاني من العام المقبل، وبذلك يُتوقع إطلاق أولى الهواتف التي تدعم هذه التقنية مطلع العام 2018.

وتجدر الملاحظة أنه حتى لو جرى إطلاق هاتف ذكي يضم المودم سنابدراغون إكس50 في 2018 فإن السرعات لن تكون القدر نفسه المعلن الآن، وذلك لأن البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس لن تكون متاحة في ذلك الوقت، فكوريا الجنوبية ستبدأ دعم هذه الشبكات خلال العام ذاته، ولن تصل إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة قبل عام 2020.

وإلى جانب سنابدراغون إكس50، أعلنت كوالكوم بالتعاون مع شركة معدات الاتصال "نتغير" وشركات الاتصالات الأسترالية "تلسترا" أول جهاز نقطة اتصال (Hotspot) يدعم سرعة 1 غيغابايت لشبكات الجيل الرابع "إل تي إي" باستخدام مودمها الجديد "سنابدراغون إكس16".

ويُعتقد أن كوالكوم تسعى من خلال المنتجات الجديدة إلى إثبات جدارتها وأن تسبق منافستها إنتل  خاصة بعد الضربة التي تلقتها حديثا بعدما أصبحت إنتل تشاركها في صناعة رقائق مودمات الجيل الرابع إل تي إي المستخدمة في هاتف آبل الأحدث آيفون7.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية