شكلت غوغل وآي بي أم وسبعة شركات أخرى ائتلافا جديدا لإطلاق معايير مفتوحة يمكنها تسريع أداء خوادم مراكز البيانات حتى عشرة مرات، في تحد صريح لشركة إنتل.

ويطلق على المعايير الجديدة اسم "واجهة مسرع المعالج المتماسكة المفتوحة" وتختصر "أوبن كابي" (OpenCAPI)، وهي منتدى مفتوح لتوفير حزمة نطاق سريعة وواجهة لتصميم مواصفات مفتوحة ذات وقت استجابة منخفض.

وستساعد الواجهة المفتوحة الشركات ومراكز البيانات السحابية في تسريع البيانات الكبيرة وتعلُّم الآلة والتحليلات وغيرها من الأعباء الناشئة.

وقال الائتلاف في بيان إنه يخطط لجعل مواصفات "أوبن كابي" متاحة للعموم قبل نهاية هذا العام، ويتوقع طرح خوادم ومنتجات ذات صلة تستند إلى المعايير الجديدة في النصف الثاني من العام 2017.

ويأتي تشكيل هذا الائتلاف ليواجه بشكل مباشر شركة إنتل -أكبر مصنع للشرائح في العالم- التي تُعرف بحماية تقنيات خوادمها وقد اختارت عدم الانضمام إلى الائتلاف الجديد، كما أن الشركة نأت بنفسها في السابق عن تحالفات شركات التقنية التي تهتم بوضع معايير مفتوحة مثل "CCIX" و"Gen-Z".

ونقلت رويترز عن المدير العام لآي بي أم باور قوله إن الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والتحليلات المتقدمة أصبحت ثمن ممارسة الأعمال في العصر الرقمي اليوم، وأصبحت كميات البيانات الضخمة هي السائدة الآن"، مضيفا أنه بات واضحا أنه "لا يمكن لمراكز البيانات اليوم الاعتماد على شركة بمفردها لقيادة الإبداع".

وإلى جانب آي بي أم وغوغل يشارك في الائتلاف شركات "أدفانسد مايكرو ديفايسيز"، و"ديل" و"هيولت باكرد"، و"مالانوكس تكنولوجيز"، و"مايكرون تكنولوجيز"، و"إنفيديا"، و"إكسيلنكس".

المصدر : رويترز