بدأت شركة أوكولوس في آر لتقنيات الواقع الافتراضي أمس الأربعاء بتلقي طلبات الشراء المسبق لنسخة المستهلكين من نظارتها للواقع الافتراضي التي طال انتظارها "أوكولوس ريفت"، وذلك بسعر مرتفع بلغ 599 دولارا.

وستكون تلك النظارة -التي ظهرت أولا مشروعا يبحث عن تمويل في العام 2012- واحدة من أوائل نظارات الواقع الافتراضي الكاملة المتاحة في الأسواق، والتي ستدخل في منافسة قوية مع نظارتي إتش تي سي فايف، وسوني بلايستيشن في آر، اللتين يتوقع أن تطرحهما في الأسواق بوقت لاحق هذا العام.

وقالت الشركة -التي استحوذت عليها فيسبوك مقابل ملياري دولار في العام 2014- في منشور على مدونتها إنه سيبدأ شحن النظارة في 28 مارس/آذار القادم، ولكن بيانا صحفيا لاحقا ذكر أن النظارة ستكون "متاحة في مواقع محدودة لدى مجموعة مختارة من تجار التجزئة" اعتبارا من أبريل/نيسان القادم.

وتتطلب نظارة الواقع الافتراضي وجود حاسوب شخصي قوي -خاصة من حيث بطاقة الرسوميات- لتعمل على الوجه المطلوب، وحسب شركة إنفيديا -المتخصصة في صناعة معالجات وبطاقات الرسوميات- فإن 1% فقط من الحواسيب الشخصية المنتشرة حول العالم قادرة على تشغيل تطبيقات الواقع الافتراضي على نظارات مثل أوكولوس ريفت أو إتش تي سي فايف.

وتعتزم شركة أوكولوس طرح حاسوب شخصي قادر على تشغيل تطبيقات نظارتها، للطلب المسبق في فبراير/شباط المقبل بسعر 1499 دولارا.

أما الحزمة الحالية التي توفرها الشركة مع نظارتها فتشمل لعبتين، ووحدة التحكم الخاصة بمنصة ألعاب "إكس بوكس ون" لشركة مايكروسوفت، إضافة إلى وحدة تحمل اسم "أوكولوس ريموت" وهي عبارة عن جهاز إدخال جديد يساعد المستخدمين على التنقل عبر متجر أوكولوس أو استكشاف محتوى الفيديو.

وكانت الشركة أوضحت الاثنين الماضي أن طرح وحدة التحكم "أوكولوس تاتش" المرفقة مع النظارة سيتأجل حتى النصف الثاني من العام الجاري. وهذه الوحدة تشبه السوار وترتدى حول المعصم لتتيح للمستخدمين استعمال أيديهم للتفاعل مع الألعاب، مثل الضغط على زناد مسدس افتراضي أو استخدام الإيماءات للتواصل مع لاعبين آخرين.

وحسب شركة فيسبوك فإن جميع الأشخاص الذين دعموا مشروع النظارة على منصة التمويل الجماعي "كيكستارتر" بمبلغ يزيد عن 275 دولارا (الذين يتجاوز عددهم 7500 شخص) سيحصلون على هذه الأساور مجانا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية