أعلنت شركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت أمس الأربعاء أنها ستنهي في 12 يناير/كانون الثاني الجاري دعمها لمتصفحها الشهير إنترنت إكسبلورر الإصدارات الثامن والتاسع والعاشر، علما بأن الإصدار 11 هو آخر إصدارات هذا المتصفح الذي خلفه المتصفح الجديد "إيدج".

وسيعمل آخر تحديث تطرحه الشركة لإنترنت إكسبلورر -والذي سيحمل اسم "KB3123303"-على تشجيع مستخدمي ويندوز 7 وويندوز سيرفر 2008 آر2، الذين يستخدمون المتصفحات القديمة، على الترقية إلى أحد متصفحات الشركة الأحدث.

وسيجلب التحديث إصلاحات مختلفة لتلك المتصفحات القديمة، بالإضافة لإظهاره تنبيها يشير إلى نهاية حياة المتصفح، ويطلب من المستخدم الترقية إلى إنترنت إكسبلورر 11 (آخر إصدارات هذا المتصفح الذي صدر مع ويندوز 8.1) أو متصفح مايكروسوفت إيدج الذي يأتي مع ويندوز 10.

وتعتبر خطوة إنهاء الدعم من قبل مايكروسوفت نهاية الأمان لتلك النسخ من متصفحها، ولن يتلقى المستخدمون بعدها أي تحديثات أمان أو دعم فني من الشركة، مما يجعل الذين يستعملونه أكثر عرضة للقرصنة والثغرات الأمنية.

وكانت مايكروسوفت أعلنت في أغسطس/آب 2014 عن اقتراب نهاية دعمها للنسخ القديمة من متصفحها، وأكدت أنها لن تصدر تحديثات أمنية لتلك النسخ بعد ذلك، مما يعني ترك ملايين المستخدمين من دون تحديثات أمنية.

وتشير الإحصائيات إلى أن معظم مستخدمي إنترنت إكسبلورر يستعملون الإصدار التاسع من المتصفح، مما يدل على أن جزءا كبيرا منهم ما يزالون يعملون على ويندوز 7 الذي طُرح أول مرة عام 2009.

وقد يشكل هذا الإعلان نبأ مهما للمطورين الذين يضطرون لاستهداف المتصفحات القديمة، ويقلقون حول ما إذا كان نمط البرمجة الحديث يعمل على تلك المتصفحات بشكل جيد أم لا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية