كشفت شركة إل جي الكورية الجنوبية عن نموذج أولي لشاشة بقياس 18 بوصة قابلة للف كالصحيفة، ستقدمها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2016 الذي سينطلق في مدينة لاس فيغاس الأميركية الأربعاء المقبل.

وتستند هذه التقنية إلى عمل إل جي في شاشات "أولِد" (OLED) الذي يركز على الشاشات القابلة للطي واللف والثني، وهي التقنية التي كشفت الشركة عن نموذج منها العام الماضي كدليل على هذا المفهوم.

وقد ظهرت نماذج من شاشات "أولد" في الماضي من شركات أمثال سوني وسامسونغ وشارب وغيرها، لكن إل جي تتمسك بهذه التقنية التي توصف بأنها رائعة بصريا لكنها بطيئة عند التشغيل.

وترى الشركة في هذا النوع من الشاشات المرنة مستقبل الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية وشاشات التلفزيون.

وستكشف الشركة عن هذه الشاشة القابلة للف في لاس فيغاس بعد يومين، كما ستكشف أيضا عن تلفزيون بقياس 55 بوصة بشاشة بـ"سماكة الورقة"، والتي تم تثبيت كل أجزائها الإلكترونية في صندوق خارجي حفاظا على سماكتها الرقيقة.

كما أعلنت الشركة عن نيتها عرض شاشة بقياس 98 بوصة بدقة 8 كي أو سوبر ألترا إتش دي في المعرض المذكور، إلى جانب شاشات تلفزيون أخرى بقياسات متنوعة بدقة 4 كي و8 كي.

وتعمل إل جي أيضا على تطوير شاشات كريستال سائل "إل سي دي" مخصصة للسيارات، بحيث تدمج مع وحدة التحكم بالسيارة، إلى جانب شاشات بقياس 10.3 إنش جديدة يمكنها العمل باللمس أثناء ارتداء القفاز.

المصدر : مواقع إلكترونية