يوفر تطبيقا "غوغل مابس" لخدمة خرائط الإنترنت و"غوغل سيرش" للبحث على الإنترنت  لمستخدمي الأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل "آي.أو.أس" وتنتجها شركة الإلكترونيات الأميركية آبل، خدمة جديدة تتيح لهم معرفة أوقات ذروة الازدحام في متاجر معينة.

وتضم قائمة "الأوقات المفضلة" الموجودة على التطبيقين أكثر من مليون متجر أو مكان في مختلف أنحاء العالم. ويعتمد التطبيقان على وجود رسم بياني يحدد الأوقات التي تتوقع فيها المتاجر وجود أكبر عدد من العملاء بها في أي يوم.

ويعتمد التطبيقان على البيانات التي يقدمها مستخدمو الهواتف الذكية. كما أن الذين يتبادلون بيانات "لوكيشن هيستوري" (تاريخ الموقع) مع غوغل، يصبحون تلقائيا جزءا من مصدر بيانات الخدمة الجديدة.

وتجدر الإشارة إلى أن أي هاتف ذكي ينقل بشكل منتظم بيانات المكان الموجود فيه إلى خدمات عديدة عبر غوغل، وهو ما يتيح لشركة خدمات الإنترنت تقدير عدد الأشخاص الموجودين في أي متجر.

في الوقت ذاته فإن الكثيرين من مستخدمي الهواتف الذكية لا يدركون أن هذه البيانات يتم تبادلها، لكن يمكن للمستخدمين الذين تشغلهم مسألة الخصوصية تعطيل خاصية "لوكيشن هيستوري"، رغم أنهم سيفقدون بعض المزايا نتيجة هذا الخيار.

وبالنسبة لمستخدمي الأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد بدءا من الإصدار 2.3 وما بعده، فإن التحكم في خاصية "لوكيشن هيستوري" موجود في قائمة إعدادات "غوغل لوكيشن".

يذكر أن هناك خيارا يتيح لغوغل معرفة مكان وجود المستخدم في عدة أيام سابقة أيضا. أما مستخدمو أجهزة آبل فيمكنهم الوصول إلى وظيفة "لوكيشن" في التطبيق في إعدادات الخصوصية.

في الوقت نفسه فإن من يختار توقيف خاصية "لوكيشن هيستوري" يجب أن يتوقع قيودا محددة لأن الكثير من خدمات غوغل تعمل من خلال بيانات يتم تجميعها. 

المصدر : الألمانية