فتحت شركة آكسيس درونز الأميركية باب الطلب المسبق على طائرتها من دون طيار "فيدوس" رباعية المراوح والتي تعتبر أصغر طائرة مسيّرة (من دون طيار) مجهزة بكاميرا في العالم، وذلك مقابل 75 دولارا أميركيا.

وتوضح الشركة أن فترة الطلب المسبق تنتهي بتاريخ 7 يناير/كانون الثاني الجاري، وأنها ستسلم الطائرات للمستهلكين بتاريخ 29 من الشهر ذاته، مشيرة إلى أنها لا تزال بانتظار موافقة مكتب براءات الاختراع الأميركي للموافقة على الطائرة.

ونظرا لصغر الطائرة التي تبلغ أبعادها 4.3×4.3×2.5 سنتمترات، ووزنها الخفيف الذي يقل عن 250 غراما، فإنها لا تحتاج إلى موافقة وكالة لجنة الطيران المدنية الأميركية.

ويمكن للطائرة الطيران لمسافة مئة قدم، والتحليق لمدة تتراوح بين خمس وسبع دقائق عند شحنها لمدة عشرين دقيقة عن طريق وصلة "يو أس بي"، وهي تمتلك ثلاث سرعات مبرمجة مسبقا للوصول إلى المستوى المطلوب من الحساسية أثناء التحليق، كما تمتلك ستة محاور دوران لتحقيق الاستقرار.

وتدعم الكاميرا المدمجة بالطائرة تسجيل وبث لقطات الفيديو الحي بدقة 420p أثناء دورانها وتقلبها في الجو بمقدار 360 درجة، كما أنها تلتقط الصور الثابتة.

وبمقدور الطائرة إرسال ما تصوره من فيديو مباشرة إلى جهاز المستخدم من خلال اتصال واي-فاي، كما يمكنها تسجيل الفيديو ونشره ومشاركته على شبكات التواصل الاجتماعي والمدونات وبرامج المراسلة الفورية والبريد الإلكتروني عن طريق التطبيق المجاني الخاص بها.

والطائرة مبرمجة بشكل مسبق على "وضعية الخدع" التي تتيح لها إمكانية الدوران والالتفاف والتقلب، وهي تمتلك أضواء "أل أي دي" ملونة من أجل الطيران الليلي ولتسهيل رؤيتها والتحكم بها.

ويمكن التحكم في الطائرة بثلاث طرق هي جهاز التحكم عن بعد والذي يعمل بتردد 2.4 غيغاهيرتز، أو عن طريق جهاز يعمل بنظام أندرويد أو "آي أو إس".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية