قضت محكمة استئناف ألمانية لصالح شركة غوغل في دعوى أقامتها ضدها منظمة حقوق الأداء العلني الألمانية (جيما) كانت تطالب فيها بأن تدفع خدمة مشاركة مقاطع الفيديو (يوتيوب) التابعة للشركة مقابلا ماديا عن كل مرة يشاهد فيها المستخدمون تسجيلات موسيقية للفنانين الذين تمثلهم.

ووفرت يوتيوب برامج تسمح للفنانين بربح المال من الإعلانات التي تظهر مع تسجيلاتهم المصورة، لكن كثيرين في مجال أعمال الموسيقى يجادلون بأن هذا غير كاف.

ورفضت المحكمة الإقليمية في ميونيخ أمس الخميس طلبا من (جيما) بدفع يوتيوب مبلغ 0.375 يورو (0.4 دولار) عن كل مشاهدة لتسجيلات فيديو محددة، مؤيدة بذلك حكما أصدرته محكمة أقل درجة في العام الماضي.

واشترت غوغل -التي أصبحت حاليا جزءا من شركة ألفابت القابضة- يوتيوب في 2006، وواجهت قضايا من فنانين وشركات موسيقية تقول إنها تجني أموالا على حسابهم رغم كونها إحدى أكثر الوجهات إقبالا من الجمهور للتعرف على أحدث ما يصدره الفنانون المحبوبون.

ويعتبر هذا القرار غير نهائي ولذلك فقد أكدت "جيما" أنها تعتزم استئناف الحكم أمام محكمة اتحادية.

تحديث
على صعيد آخر، أطلقت يوتيوب تحديثا جديدا لخدمتها بإضافة خيار "شاهد لاحقا" يتعلق بإتاحة الفرصة للمشتركين في قنوات يوتيوب لاختيار مشاهدة الفيديو في وقت لاحق.

وسيلاحظ المستخدم عندما يرده تنبيه بفيديو جديد من إحدى القنوات المشترك فيها أن التنبيه يضم الآن خيار "شاهد لاحقا"، مما يعني أنه بدل صرف الفيديو أو الاضطرار لمشاهدته فورا سيتمكن من حفظه في قائمة "شاهد لاحقا" والعودة إليه متى توفر له الوقت لمشاهدته.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز