أعلنت شركتا مايكروسوفت الأميركية وسامسونغ الكورية الجنوبية عن تراجع عائداتهما خلال الربع السنوي الأخير من العام الماضي، في مقابل تحقيق شركة فيسبوك أرباحا قياسية بفضل الإعلانات عبر الهواتف الذكية.

فمن جهتها، أعلنت مايكروسوفت عن تراجع صافي عائداتها إلى قرابة خمسة مليارات دولار خلال الربع السنوي الماضي، في ظل انكماش سوق الحواسيب الشخصية ونمو قطاع الحوسبة السحابية.

وانخفض حجم العائدات خلال الربع السنوي المنتهي في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي بنسبة 15% إلى نحو خمسة مليارات دولار مقابل 5.86 مليارات دولار في الفترة ذاتها من العام 2014.   

وتأتي هذه النتائج في ظل محاولات مايكروسوفت إعادة هيكلة قطاع الحواسيب الشخصية للتنافس مع تقنية الحوسبة السحابية الجديدة، حيث ارتفعت عائدات الشركة من قطاع الحوسبة السحابية بنسبة 5% إلى 6.34 مليارات دولار مع اتساع قاعدة المستهلكين في هذا المجال.  

سامسونغ
وواصلت عائدات سامسونغ تراجعها حيث أعلنت الشركة عن تراجع أرباح التشغيل في الربع الأخير من العام الماضي بمقدار 1.25 تريليون وون (1.03 مليار دولار) عن الفترة ذاتها من العام السابق إلى 6.14 تريليونات وون، في حين زادت المبيعات بمقدار 1.64 تريليون وون إلى 53.3 تريليون وون خلال الفترة نفسها.

في الوقت نفسه، بلغت مبيعات "سامسونغ إلكترونيكس" خلال العام الماضي ككل 200.65 تريليون وون، بانخفاض نسبته 3% عن 2014، في حين بلغت أرباح التشغيل 26.41 تريليون وون، بارتفاع نسبته 5.5% خلال الفترة نفسها.

فيسبوك
أما فيسبوك فأعلنت عن تسجيل أرباح قياسية بفضل الإعلانات عبر الهواتف الذكية، حيث حققت الشركة أكثر من مليار دولار أرباحا فصلية للمرة الأولى في ربعها المالي الرابع، بما يزيد على ضعف ما حققته في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وربحت الشركة 1.56 مليار دولار في الربع المالي الأخير لعام 2015، بزيادة بنسبة 125% عن الـ701 مليون دولار التي حققتها خلال الفترة نفسها من عام 2014. وارتفعت الإيرادات بنسبة 52% على أساس سنوي إلى 5.84 مليارات دولار.

وترجع هذه الإيرادات بنسبة كبيرة إلى الإعلانات التي كان 80% منها عن طريق الهواتف المحمولة.

وتملك الشركة 1.59 مليار مستخدم نشط شهريا حتى نهاية 2015، وهناك أكثر من تسعة من بين كل عشرة مستخدمين يستخدمون فيسبوك عن طريق الهواتف المحمولة والحواسيب اللوحية.

المصدر : وكالات