رغم أن ارتفاع درجات الحرارة يعتبر مضرا بالهواتف الذكية حيث قد يتسبب -إن زاد- في انفجار بطاريتها أو تلف مكوناتها، فإن للبرودة أيضا أضرارا خاصة على البطارية، لذلك ينبغي اتباع بعض النصائح لحماية الهاتف من البرد في موسم الشتاء القارس.

توضح صحيفة دي فيلت الألمانية أن بطارية الهاتف الذكي ولا سيما المصنوعة من الليثيوم، تقل كفاءتها في البرد الشديد، أو مع تغير حرارة الجوّ. وعلى سبيل المثال فإن هواتف آيفون 6 إس مصنوعة لتحمل درجات الحرارة العادية من صفر إلى 35 درجة مئوية فقط، مما يعني أن نقصان درجات الحرارة إلى ما دون الصفر أو ارتفاعها إلى ما فوق 35 درجة سيؤثر على بطارية الجهاز.

وتقدم مجلة فيلو غنوزيه الألمانية ثماني نصائح من أجل الحفاظ على الهاتف الذكي في فصل الشتاء هي:

1- غطّ هاتفك
حاول الحفاظ على دفء هاتفك في الأوقات الباردة لما للبرودة من تأثير على الهاتف وبطاريته التي يمكن أن تصاب بأعطال أو تقل كفاءتها.

2-  لا تعرض الجهاز لدرجات حرارة متفاوتة جدا
إن الاختلاف الكبير في درجات الحرارة والتعرض المفاجئ لحرارة مختلفة قد يصيب الجهاز بالخلل وقد تتجمع الرطوبة داخل الجهاز على شكل قطرات ماء عندما ينتقل الهاتف من مكان بارد إلى آخر دافئ.

3- اشحن البطارية في المنزل
إن شحن البطارية داخل المنزل حيث درجة الحرارة المعتدلة يزود الجهاز بالطاقة المثالية.

4- تجنب الماء والرطوبة
ضع هاتفك في جيب داخلي من ملابسك عند الخروج من المنزل.

5- التدفئة:
إذا فقدت البطارية طاقتها وكفاءتها بسبب البرد، تجب تدفئتها.

6- أغلق الهاتف:
عندما لا يكون هناك التقاط جيد لإشارة الاتصال أو تكون خارج نطاق التغطية، وفر طاقة الجهاز بإغلاقه.

7- وفر لهاتفك غطاء جيدا
إن الغطاء الجيد قد يجنب الهاتف الأضرار أثناء السقوط، كما أن بعض الأغطية قد يجنبه دخول المياه إليه.

8- هاتف خارجي
إذا كنت ممن يستخدمون الهاتف في العمل باستمرار، فيمكن اختيار هاتف خاص بالعمل خارج المنزل، وقد يكون هذا الهاتف بسيطا في شكله لكنه أعد خصيصا للعمل ضمن ظروف الجو القاسية وتحمل الرطوبة ودرجات الحرارة العالية والبرودة الشديدة.

المصدر : دويتشه فيلله