بدأت شركة نوكيا الفنلندية التحضير لإطلاق هواتف ذكية جديدة بعد انقطاع نحو عامين منذ اتفاقيتها مع شركة مايكروسوفت، وبهذا الصدد نشرت نوكيا مقطع فيديو ترويجيا تظهر فيه ثلاثة هواتف محمولة جديدة غير موجودة في الأسواق.

وكانت مايكروسوفت استحوذت على قطاع الأجهزة في نوكيا في أبريل/نيسان 2014، وشمل ذلك حقوقا مؤقتة لاستخدام علامتي نوكيا ولوميا التجاريتين في هواتفها الذكية، ومنْعِ نوكيا من بيع أي هاتف يحمل علامتها التجارية حتى الربع الأخير من هذا العام.

لكن موقع تيك تايمز المعني بشؤون التقنية ينقل عن مصادر فضلت عدم الإفصاح عن هويتها، أن نوكيا تخطط لعودة قوية إلى سوق الأجهزة الجوالة، وأنها تلقى دعما في ذلك من شركة ألكاتل-لوسنت التابعة لها.

وتمهيدا لتلك العودة أطلقت نوكيا مقطع فيديو يحمل اسم "رؤيتنا" مدته 99 ثانية، تظهر فيه سلسلة سريعة من اللقطات المرتبة بعناية لمشاهد من الطبيعة والحياة تظهر في نهايتها ثلاثة هواتف جديدة إلى جانب الحاسوب اللوحي أن1.

ففي الثانية 83 تظهر فتاتان تحاولان التقاط صورة "سلفي" بهاتف يبدو شديد الشبه بالصور المسربة للنموذج الأولي من هاتف سي 1 العامل بنظام أندرويد، وفي الثانية 87 تظهر فتاتان تستعرضان الصور في ما يبدو أنها كاميرا هاتف.

وفي الثانية 89 يُظهر المشهد أربعة شباب أفارقة بملابسهم البسيطة وخلفهم بقالة ويحاول أحدهم التقاط صورة بهاتف يبدو أنه قد يكون نسخة جديدة من هواتف "آشا" الرخيصة الثمن الموجهة لأسواق الدول النامية.

ويحاول الفيديو -الذي لم تظهر فيه العلامة التجارية لأي من الهواتف الثلاثة بشكل واضح- أن يضع المستخدم أمام نظام القيم الخاص بنوكيا حيث يقول التعليق الصوتي على الفيديو "بالنسبة لنا، فإن التقنية يجب أن تخدم البشرية، وليس العكس".

وتحتفظ نوكيا بإمكانية التصميم ومنح التراخيص للهواتف الذكية، لكنها تقع تحت ضغط المطالبة بإطلاق هاتف بنفسها، ولذلك ستكون عملية البحث عن شريك يتولى تصنيع وتسويق الهواتف الذكية في قمة أولوياتها، وربما يحاول هذا الفيديو أن يظهر للمستخدمين جدّية الشركة في مساعيها تلك.

المصدر : مواقع إلكترونية