أكد الرئيس التنفيذي لشركة بلاكبيري الكندية جون تشن أن جميع هواتف الشركة التي ستصدر هذا العام ستعمل بنظام أندرويد فقط.

وأوضح تشن -في مقابلة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية السنوي الذي اختتم أمس السبت في مدينة لاس فيغاس الأميركية- أن بلاكبيري تتجه لإصدار هاتفين خلال الفترة القادمة سيعمل كلاهما بنظام أندرويد، وأنه لا نية لاستخدام نظام بلاكبيبري 10 خلال هذا العام على الأقل.

ولم تقتل الشركة نظام تشغيلها بشكل كامل، حيث كانت تقدمت للحصول على شهادة من وكالة الأمن القومي الأميركية لنظام بلاكبيري 10 من أجل استخدام أجهزتها في المؤسسات الحكومية والشركات، كما أكدت أنها ستستمر في توفير أجهزتها القديمة التي لا تعمل بنظام أندرويد.

ويعد هاتف "بريف" أول هاتف للشركة يتم طرحه في الأسواق بنظام أندرويد، حيث طرحته قبل نحو شهرين عن طريق شركة "أي تي آند تي" في الولايات المتحدة، مع خطط لتوفيره في 31 دولة أخرى بسعر سبعمئة دولار أميركي، على أن ينخفض سعره تدريجيا بمرور الوقت.

وبحسب تشن، فإن مبيعات "بريف" لا بأس بها حتى الآن، مؤكدا أنه ينظر إليها "بتفاؤل حذر"، حيث إن الأهم من المبيعات العالية بعد طرح الجهاز -حسب رأيه- هو أن تستمر هذه الأرقام بمعدلها ولا تتناقص بشكل حاد.

ولم يكشف الرئيس التنفيذي للشركة عن مواصفات الأجهزة المقبلة التي ستعمل بنظام أندرويد، لكنه أكد أن الشركة بصدد إطلاق جهاز في الفترة القادمة، مع طرح جهاز آخر قبل نهاية العام.

يشار إلى أن الشركة واجهت صعوبة شديدة في الحفاظ على مكانتها في سوق الهواتف الذكية مع هيمنة نظمامي أندرويد لشركة غوغل وآي أو إس لشركة آبل، مما أدى إلى تراجع مبيعات أجهزتها بشكل كبير، الأمر الذي دفعها للاستنجاد بنظام أندرويد.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية