قال موقع ذي إنفورميشن الإلكتروني إن شركة غوغل الأميركية تتوقع عودتها إلى الصين في المستقبل القريب بعد غياب استمر خمس سنوات.

وأضاف الموقع -نقلا عن مصدر وصفه بالمطلع- أن الشركة تأمل في الحصول على موافقة الحكومة الصينية على نسخة خاصة بالصين من متجر تطبيقات غوغل للهواتف الذكية (بلاي ستور) بحيث تطلقها هذا الخريف.

وبحسب المصدر فإن غوغل أكدت للسلطات الصينية أنها ستلتزم بالقوانين المحلية وتوقف تطبيقات بلاي ستور التي تعترض عليها الحكومة.

كما أن الشركة تعتزم تقديم حوافز للشركات المصنعة للهواتف حتى تطور الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد تمشيا مع أحدث نسخها لنظام التشغيل، مشيرا إلى أن شركة هواوي الصينية من أبرز المرشحين لتبني متجر غوغل في هواتفها التي تطرحها في الصين.

وكانت غوغل تخلت في عام 2010 عن طرح معظم خدماتها في الصين إثر مخاوف من هجمات إلكترونية ومحاولات فرض الرقابة عليها.

ورغم أن الوضع لم يتغير بالصين كثيرا منذ ذلك التاريخ، لكن يبدو أن غوغل لا تستطيع الاستمرار بتجاهل السوق التقنية الصينية الهائلة، فمنافستها شركة آبل على أي حال موجودة في تلك السوق بهواتفها ومتجر تطبيقاتها ويتوقع أن تصبح الصين سوقها المهيمن.

ولم يصدر تعقيب من غوغل بعد على هذه الأنباء.

المصدر : رويترز