ظهر القمر، وفي حالة نادرة، بلون أحمر وردي بعد أن حصل خسوف كلي له. وهذا النوع من الخسوف القمري الكامل أو ما يسمى "القمر العملاق" يبدو أكبر وأكثر توهجا عن المعتاد وقد ظهر آخر مرة قبل ثلاثين عاما.

وشهد متابعو السماء في كل أنحاء العالم مساء الأحد ظل الأرض يلقي بوهج محمر على القمر نتيجة تزامن نادر لخسوف القمر مع أقرب قمر كامل لهذا العام.

وهذا النوع من الخسوف القمري الكامل أو ما يسمى "القمر العملاق" ويعرف أيضا باسم "القمر الدامي" يظهر أكبر وأكثر توهجا من المعتاد، إذ يكون القمر في النقطة من مداره التي يكون فيها الأقرب للأرض.

وكان نوح بيترو -الجيولوجي في مجال الكواكب بمركز غودارد سبيس فلايت في غرينبلت التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بولاية مريلاند- قد قال "لا يوجد اختلاف مادي في القمر. إنه يظهر أكبر بشكل طفيف في السماء".

وشوهدت هذه الظاهرة في أميركا الشمالية والجنوبية وأوروبا وأفريقيا وأجزاء من غربي آسيا وشرقي الهادي.

وفي الولايات المتحدة بدأ الخسوف في الحادية عشرة مساء بتوقيت غرينتش، وبدأ الخسوف الكلي بعد ساعتين ويستمر لمدة ساعة و12 دقيقة.

وقالت ناسا إنه مر أكثر من ثلاثين عاما على تزامن ظاهرة قمر عملاق مع خسوف قمري. ولن يحدث الخسوف القمري الكلي المقبل حتى 2018. كما لن يحدث التزامن بين الخسوف وظاهرة القمر العملاق حتى 2033.

وقد غطي ظل الأرض لمدة أكثر من ساعة مساء الأحد القمر الكامل، حيث مرت الأرض بين الشمس والقمر، وتحوّل الوهج الأبيض البراق للقمر ببطء إلى اللون الأحمر الباهت.

المصدر : دويتشه فيلله