كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن الولايات المتحدة والصين عقدتا مفاوضات عاجلة في الأسابيع الأخيرة للتوصل إلى اتفاق للأمن الإلكتروني.

وأوضحت الصحيفة -نقلا عن مسؤولين شاركوا بتلك المناقشات لم تكشف أسماءهم- أن من بين الأهداف المحورية للمفاوضات الاتفاق على ميثاق شرف أقرته في الآونة الأخيرة مجموعة عمل في الأمم المتحدة، يتضمن من بين بنوده ضرورة ألا تسمح أي دولة بالنشاط الإلكتروني الذي يشل البنية الأساسية المهمة لدولة أخرى خلال وقت السلم.

ولذلك فإنه من المتوقع أن يضع أي اتفاق محتمل قيودا على الهجمات الإلكترونية، بحيث يمنع الهجمات على البنية التحتية الحيوية مثل محطات الكهرباء وشبكات الهاتف المحمول والمستشفيات.

وبحسب المصادر فإن الدولتين ربما تعلنان التوصل لهذا الاتفاق عندما يصل الرئيس الصيني شي جينبينغ إلى واشنطن في زيارة رسمية الخميس المقبل. رغم أن البيت الأبيض امتنع عن التعليق على التقرير.

لكن مع ذلك تقول الصحيفة إنه من غير المرجح أن يصل الاتفاق المبدئي إلى حد توفير أي حماية من معظم الهجمات الإلكترونية، بما في ذلك التجسس والسرقة الواسعة الانتشار للملكية الفكرية، والتي تتهم الصين القيام بها في الولايات المتحدة.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد دعا الأربعاء الماضي إلى إطار عمل دولي لمنع استخدام الإنترنت كوسيلة للعدوان على الدول في الوقت الذي لوح فيه باحتمال رد أميركا بشكل قوي على الصين بشأن الهجمات الإلكترونية.

وقال أيضا إن الأمن الإلكتروني سيكون من القضايا الرئيسية التي سيركز عليها في محادثاته مع شي، وهي قضية أصبحت نقطة تسبب توتر العلاقات بين الولايات المتحدة والصين.

المصدر : رويترز