أطقلت شركة آبل أمس الأربعاء أول تطبيق لها على الإطلاق في متجر "غوغل بلاي" بهدف مساعدة مستخدمي أندرويد -الذي تطوره منافستها غوغل- على الانتقال إلى نظام "آي أو إس" المشغل لأجهزتها الذكية، لكن بعد ساعات من طرحه في المتجر تآزر أنصار أندرويد للهجوم على التطبيق، بمنحه تقييما لا يزيد على نجمة واحدة.

ويوفر تطبيق "انتقل إلى آي أو إس" (Move to iOS) للمستخدمين إمكانية نقل جهات الاتصال والصور والفيديو والإشارات المرجعية لمتصفحات الويب ومواعيد التقويم فضلا عن حسابات البريد الإلكتروني والرسائل من أجهزة أندرويد إلى هواتف آيفون.

لكن يبدو أن أنصار أندرويد لم يعجبهم هذا الأمر، وتكاتفوا على إمطار التطبيق بأقل تقييم سلبي ممكن، وهو "نجمة واحدة"، مع وضع تعليقات تنتقد التطبيق وتتذمر منه.

فعلى سبيل المثال، بدا أن أحد أنصار أندرويد شعر بالإهانة لأن آبل لم تكلف نفسها عناء جعل التطبيق يتوافق مع معايير "ماتيريال ديزاين" التي تعتمدها غوغل في أندرويد، فكتب في تقييم التطبيق يقول "تطبيق فظيع، فهو لم يلتزم فقط بمعايير التصميم، لكنه لا يتوافق أيضا مع معظم أجهزتي".

وبدا آخر غاضبا من موقف آبل تجاه أي أحد لا يستخدم منتجاتها، وقال إنه سيتمسك بأندرويد من أجل "الحرية"، وكتب "لماذا نحتاج هذا التطبيق أيتها العزيزة آبل؟ فأنت ترفضين إصدار تطبيقات لنظام أندرويد لأن آبل "متفوقة" في رأيك، لكن هذا هو السبب الذي دفع معظم المستخدمين للابتعاد عن آبل، ولدى غوغل تطبيقات في متجرك "آب ستور"، والعديد من المستخدمين تحولوا من آبل لأنهم يريدون الحرية".

كما اتسمت بعض تقييمات التطبيق بالمغالاة والتعصب الشديد لأندرويد، فكتب هذا "الأندرويدي" يقول "أفضل أن أتلقى رصاصة في الوجه على أن أتحول إلى بيئة مغلقة ويتم التحكم فيها". يعني بيئة نظام "آي أو إس".

وانزعج آخر لأن غوغل تضع العشرات من تطبيقاتها في متجر تطبيقات "آيتونز"، لكن آبل لم تضع سوى تطبيقا واحدا في متجر أندرويد يدعو المستخدمين إلى التحول إلى "آي أو إس".

واتهم آخر آبل باستنساخ مزايا أندرويد فكتب يقول "لا، شكرا، لن أملك منتجا لآبل مرة أخرى، محاولة جيدة مع المزايا المستنسخة بشكل عشوائي في "آي أو إس" من نظام أندرويد ثم وصفها بأنها ثورية".

وقد نجحت هذه الحملة بعض الشيء في خفض تقييم تطبيق آبل، لكنها لم توقفه مع ذلك عند نجمة واحدة، فتقييم التطبيق حاليا هو 1.8 نجمة من أصل خمسة، وقد قيمه 6057 شخصا، منهم 1167شخصا منحوه خمس نجوم، و4696 نجمة واحدة، وتوزع الباقون بين نجمتين وثلاث.

المصدر : مواقع إلكترونية