كشفت شركة آبل الأميركية أنها تدرس السماح لمستخدمي آيفون وآيباد بحذف بعض التطبيقات المثبتة مسبقا على هذه الأجهزة.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك -في تصريح لموقع "بزفيد"- أن بعض التطبيقات داخل أجهزة آبل الذكية تكون مرتبطة ببعض التطبيقات الأخرى أو الميزات، وبالتالي قد يتسبب حذفها ببعض المشاكل، لكن في المقابل هناك تطبيقات لا ترتبط بأي شيء داخل نظام التشغيل وتفكر الشركة في طريقة للسماح بحذفها.

وتُعتبر هذه الخطوة مفيدة جدا لمستخدمي أجهزة آيفون التي تأتي بسعة 16 غيغابايتا، حيث يمكن توفير المزيد من السعة بحذف بعض هذه التطبيقات.

وكانت الشركة كشفت قبل أيام عن نموذجين جديدين من هواتف آيفون، هما آيفون 6أس وآيفون 6أس بلس، ويأتيان بثلاثة خيارات لسعة التخزين هي: 16 غيغابايتا، و64 غيغابايتا، و128 غيغابايتا.

وكان إغفال الشركة إطلاق نسخة بسعة 32 غيغابايتا مثار انتقاد بعض مواقع التقنية التي وجدت أن 16 غيغابايتا ليست كافية، خاصة مع المزايا الجديدة في آيفون والتي تتيح تصوير الفيديو بدقة 4كي الفائقة الوضوح، مما يلتهم مساحات كبيرة من سعة التخزين الداخلية للجهاز، ونصحت المستخدمين بالتوجه مباشرة لشراء آيفون بسعة 64 غيغابايتا على الأقل.

ولا يعتبر نظام آي أو أس -الذي تعمل به أجهزة آيفون وآيباد- الوحيد الذي يأتي بمجموعة تطبيقات مثبتة مسبقا، حيث عملت شركة غوغل أيضا على التقليل من عدد التطبيقات المثبتة على أجهزة أندرويد، مع توفير إمكانية لإخفاء تطبيقاتها عوضا عن حذفها بشكل كامل.

يذكر أن غوغل تواجه بسبب هذه المسألة قضية احتكار رفعت ضدها في روسيا أمام هيئة تنظيم المنافسة، حيث اتهمت أنها تحتكر نظام أندرويد لتطبيقاتها مثل خرائط غوغل أو بريد جيميل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية