أطلقت أوروبا بنجاح قمرين اصطناعيين من مجموعة غاليليو الخاصة بالملاحة الفضائية لتقترب بذلك خطوة إضافية من استكمال منظومتها الخاصة من هذه الأقمار، التي ينتظر أن تكون نسخة الاتحاد الأوروبي المواجهة للمنظومة الأميركية العالمية لتحديد المواقع.

وانطلق القمران الاصطناعيان من منصة في مركز الإطلاق التابع لوكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) قرب كورو في غويانا الفرنسية، على الساحل الشمالي الشرقي لأميركا الجنوبية، على متن الصاروخ الروسي سيوز، واحتاجا أربع ساعات كي يصلا إلى المدار المستهدف.

وبهذا يصل عدد الأقمار الاصطناعية التي أطلقتها أوروبا حتى الآن ضمن برنامج غاليليو إلى عشرة أقمار، وسيرتفع العدد إلى 12 قمرا قبل نهاية هذا العام حيث تعتزم "إيسا" إطلاق قمرين آخرين، وذلك من بين إجمالي يصل إلى ثلاثين قمرا اصطناعيا.

ووفقا لمدير خدمات منظومة غاليليو، يورغ هان، فإنه من المقرر الانتهاء من إطلاق أقمار برنامج غاليليو بالكامل بحلول عام 2020، موضحا أن التكلفة الإجمالية للبرنامج حتى ذلك التاريخ ستصل إلى 6.6 مليارات يورو (7.4 مليارات دولار).

وكان برنامج غاليليو قد مني بانتكاسة العام الماضي بعد وضع قمرين اصطناعيين في مدار خاطئ، لكن تم بعد ذلك تعديل وضعهما.

وبدءا من العام القادم، ستطلق مجموعة برنامج غاليليو صاروخا أوروبيا من نوع أريان يمكنه إطلاق حتى أربعة أقمار.

المصدر : رويترز