أطلقت شركة غوغل الأميركية -اليوم الاثنين- تطبيقا على متجر آبل "آب ستور" يتيح لساعات أندرويد الذكية التواصل مع هاتف آيفون، في خطوة تهدف من ورائها إلى دفع المبيعات الباهتة للساعات التي تعمل بنظام أندرويد وير الخاص بها.

وحتى الآن فإن ساعات أندرويد تعمل فقط مع الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد، تماما مثلما تعمل ساعة آبل حصريا مع هاتف آيفون.

لكن تطبيق غوغل الجديد سيمكن أحدث ساعات أندرويد من الارتباط بآيفون بحيث يتمكن مستخدموها من استعمالها لمعرفة الاتجاهات أو معلومات اللياقة البدنية أو التنبيهات المتعلقة بالأحداث والبريد الإلكتروني وتحديثات فيسبوك.

ومع ذلك فإن تلك الساعات لن تتمكن من الارتباط بهاتف آيفون بشكل كامل بطريقة تجعلها تتواصل مع كافة التطبيقات الأخرى التي ربما يكون المستخدم قد ثبتها على آيفون.

ويقول المحلل في شركة "آي دي سي" الأميركية، رامون لاماس، إن من المرجح أن تعيق تلك العثرة العديد من أصحاب آيفون عن التحول من آبل لشراء ساعة أندرويد ما لم تجد غوغل في نهاية المطاف طريقة لتجاوزها.

وتتوقع غوغل أن تتراوح أسعار ساعات أندرويد المتوافقة مع آيفون بين مئة إلى أربعمئة دولار، أما آبل، ذات التاريخ الطويل بطلب أسعار مرتفعة لمنتجاتها، فيترواح سعر ساعتها الذكية بين 350 وألف دولار، في حين يبلغ ثمن ساعتها المطلية بالذهب أكثر من عشرة آلاف دولار.

رغم أن آبل دخلت متأخرة سوق الساعات الذكية فإنها تصدرته فور طرح ساعتها "آبل ووتش" (رويترز)

الصدارة والتحدي
ورغم أن آبل دخلت متأخرة سوق الساعات الذكية فإنها تمكنت بسرعة من احتلال مركز الصدارة منذ طرح ساعتها في أبريل/نيسان الماضي، حيث باعت نحو أربعة ملايين ساعة خلال ثلاثة الأشهر التي انتهت في يونيو/حزيران لتسيطر بذلك على ثلاثة أرباع سوق الساعات الذكية.

وللمقارنة فإن ساعات أندرويد مجتمعة باعت في الفترة ذاتها ما مجموعه ستمئة ألف ساعة ذكية بنسبة تعادل 11% من حصة السوق، أما ساعات شركة سامسونغ الكورية الجنوبية التي تعمل بنظام تايزن فقد حصلت على حصة 7.5% من السوق.

وتأمل غوغل أن تساعد الموجة الجديدة من ساعات أندرويد في ترجيح كفة الأفضلية لصالحها، حيث سيجعل التطبيق الجديد ساعات أندرويد المقبلة تعمل مع هواتف آيفون رجوعا إلى آيفون5، ما دام نظام التشغيل على تلك الهواتف يعمل بنظام آي أو إس8.2 على الأقل.

ويذكر أن من بين ساعات أندرويد التي ستعمل مع هاتف آيفون، ساعة أسوس "زن ووتش2"، وساعة هواوي "ووتش"، في حين أن شركة إل جي الكورية الجنوبية تصنع بالفعل ساعة أندرويد، هي "أوربان" -التي يبلغ سعرها ثلاثمئة دولار- متوافقة مع آيفون.

المصدر : أسوشيتد برس