أطلق موقع مشاركة الفيديو الشهير يوتيوب مساء الأربعاء خدمة جديدة لبث ألعاب الفيديو تحمل اسم "يوتيوب غيمنغ" المخصصة لعشاق ألعاب الفيديو، في محاولة لمنافسة خدمة بث الفيديو المباشر "تويتش" التي سعى للاستحواذ عليها العام الماضي.

وتمثل هذه الخطوة من غوغل -المالكة لموقع يوتيوب- تحديا مباشرا لنظيرتها أمازون، التي استحوذت على شركة "تويتش" العام الماضي مقابل مليار دولار تقريبا، في وقت تسعى فيه الشركات للهيمنة على سوق بث ألعاب الفيديو السريعة النمو.

وانطلقت خدمة يوتيوب غيمنغ مساء الأربعاء في جميع أنحاء العالم على الويب عبر موقع يوتيوب نفسه، إضافة إلى تطبيقي يوتيوب على نظامي أندرويد وآي أو أس في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

والخدمة، التي أُعلن عنها في يونيو/حزيران الماضي عبارة عن بوابة تجمع بشكل آلي كل مقاطع الفيديو المتعلقة بالألعاب وكل البث الحي للفيديو للصفحات الفردية لما يزيد على 25 ألف لعبة فيديو، بحيث يتم جمع الفيديوهات المتعلقة بكل لعبة في صفحة خاصة.

كما ستقدم الخدمة للمستخدمين توصيات مخصصة استنادا إلى الصفحات والقنوات التي يتابعونها، إلى جانب تسهيل عملية البث الحي للألعاب، حيث أطلقت الشركة صفحة خاصة -ما تزال حاليا في نسختها التجريبية- تقدم  طريقة مبسطة لبدء بث الألعاب من خلال رابط موقع إلكتروني شخصي.

وتهدف الشركة من وراء هذه الخدمة إلى أن تكون محطة توقف واحدة لكل من يبحث عن محتوى يتعلق بألعاب الفيديو.

وتعد خدمة يوتيوب غيمنغ ثالثة فئات الترفيه المرئي لشركة يوتيوب، بعد فئتي الموسيقى، وفيديوهات الأطفال. بينما لا تزال خدمة بث الموسيقى "يوتيوب ميوزيك كي" في طورها التجريبي، في حين يتوفر تطبيق "يوتيوب كيدز" الموجه للأطفال، في الولايات المتحدة منذ فبراير/شباط الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية