بدأت شركة مايكروسوفت الأميركية، نهاية الشهر الماضي، طرح نظام التشغيل الجديد "ويندوز 10". وقد اندفع لتثبيته أكثر من خمسين مليون مستخدم حتى الآن، لكن هذا النظام الجديد رغم استعادته قائمة "ابدأ" التقليدية وشبيهه بويندوز 7، وتجنبه عيوب ويندوز 8، فإنه افتقد بعض الوظائف الشائعة بالإصدارات السابقة.

ومن أبرز الوظائف التي يفتقر إليها ويندوز 10 برنامج "ويندوز ميديا سنتر" المتوفر في بعض إصدارات ويندوز 7 و8، والذي يتم استخدامه لتشغيل الأفلام وعرض الصور وتشغيل الموسيقى وتدفق البيانات.

وتشير مجلة الحاسوب "شيب" الألمانية إلى أنه إذا شعر المستخدم بالحنين إلى هذا البرنامج فيمكنه استعمال مركز الميديا "بلكس" مفتوح المصدر والمجاني.

كما أن ويندوز 10 الجديد لا يشتمل على أية برامج لتشغيل أسطوانات "دي في دي" أو البلوراي، نظراً لأن أكواد الترميز اللازمة لتشغيل هذه الأسطوانات لم تعد مدمجة في نظام التشغيل. وإذا رغب المستخدم في تشغيل مثل هذه الأسطوانات فسوف يظهر له طلب بضرورة تثبيت تطبيق لتشغيل مثل هذه الإسطوانات من متجر تطبيقات ويندوز، إلا أن معظم هذه التطبيقات لا تكون مجانية.

ولذلك، ينصح خبراء المجلة الألمانية باستعمال البرنامج "في إل سي ميديا بلاير" المجاني، حيث يدعم هذا البرنامج مفتوح المصدر جميع صيغ الملفات الشائعة، وكذلك صيغ الملفات النادرة وأكواد الترميز الغريبة. وبعد تثبيته، يمكن للمستخدم تعيينه كبرنامج افتراضي لتشغيل أسطوانات "دي في دي" أو أسطوانات البلوراي.

وفي حين كان ويندوز 7 يدعم استخدام البرمجيات المصغرة (ويدجيت) على سطح المكتب، مثل الساعة والتقويم ونشرات الطقس، فإن النظام الجديد لا يدعمها، وإذا افتقدها المستخدم فليس هناك مجال لإعادتها إلى ويندوز مرة أخرى نظرا لتوقف الشركة الأميركية عن تطوير مثل هذه البرمجيات المصغرة، علاوة على عدم قيام الشركات الأخرى بتطوير برمجيات بديلة.

إلى جانب ما سبق، فإن حرية الاختيار لم تعد متاحة أمام المستخدم عند تثبيت التحديثات، فعند العمل في بيئة نظام ويندوز 10 لن تكون هناك إمكانية للاختيار ما بين التحديثات الإجبارية والاختيارية، حيث أكد الخبراء أن جميع التحديثات إجبارية بكل بساطة.

ووفق المجلة الألمانية، فإنه عند قيام المستخدم بترقية نظام التشغيل إلى الإصدار ويندوز 10 فإنه يتم إلغاء تثبيت جميع برامج مكافحة الفيروسات التي انتهى ترخيصها، وبدلاً من ذلك يقوم نظام التشغيل بتثبيت برنامج مايكروسوفت "ديفندر".

المصدر : الألمانية