ربما تمتلك آبل حصوة سوقية ضئيلة في صناعة الهواتف الذكية، لكنها مع ذلك تحقق أرباحا طائلة في هذه الصناعة، وفقا لتقرير حديث لشركة الأبحاث العالمية "آي دي سي".

ووفقا للتقرير، فإن آبل مسؤولة عما نسبته 18.3% فقط من إجمالي الهواتف الذكية التي تم شحنها على مستوى العالم في الربع الأول من عام 2015، لكنها رغم ذلك نالت معظم أرباح هذه الصناعة بنسبة هائلة وصلت إلى 92%.

ونقل تقرير سابق لصحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن المحلل في شركة "كاناكورد جنيوتي" مايك واكلي تقديره بأن آبل استحوذت على أكثر من 90% من كافة أرباح أعمال الهواتف الذكية في الربع الأول لعام 2015، مع حلول منافستها الكورية الجنوبية سامسونغ في المرتبة الثانية بنسبة 15%.

وقد يُطرح سؤال عن أن النسبة عندئذ ستكون 107%؟ لكن هذا يعود -حسب شركة الأبحاث- إلى أن المصنِّعين الآخرين للهواتف الذكية إما فشلوا في تحقيق أرباح أو خسروا أموالا.

وتشير الأرقام السابقة إلى مدى الشعبية الكبيرة التي نالها آيفون 6؛ ففي الربع الأول 2014 كانت آبل مسؤولة عن 65% من أرباح صناعة الهواتف الذكية، لكن منذ طرحها آيفون 6 وآيفون 6 بلس تصاعدت أرباحها لتحقق الربع الأكثر ربحية من أي شركة أخرى على الإطلاق.

لكن رغم نسبة الأرباح الهائلة تلك فإنها في واقع الأمر انخفضت قليلا، ففي الربع الرابع لعام 2014 قدرت شركة "كاناكورد جنيوتي" أن آبل مسؤولة عن 93% من أرباح صناعة الهواتف الذكية، لكن هذه الهبوط الطفيف متوقع حيث استفاد الربع الرابع لذلك العام من طرح آيفون 6.

ويبدو أن آبل تتوقع أوقاتا جيدة واستمرار تحقيق أرباح قياسية، حيث ذكرت تقارير -وفقا لموقع بيزنس إنسايدر- أن الشركة تخطط لتحطيم الأرقام القياسية في أعداد هاتف آيفون المقبل، حيث ستطرح ما بين 85 و90 مليون وحدة قبل نهاية هذا العام.

المصدر : مواقع إلكترونية