كشفت شركة أبل رسميا عن خدمتها الخاصة لبث الموسيقى "أبل ميوزيك" خلال فعاليات مؤتمرها العالمي للمطورين (دبليو دبليو دي سي 2015) الذي انطلق مساء الاثنين في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية.

ونظرا للسمعة العالية لمنتجات أبل وشعبيتها فإنه يتوقع أن تغير خدمتها الجديدة طريقة استماع المستخدمين للموسيقى في وقت تعاني فيه صناعة الموسيقى من انخفاض تحميل الأغاني على الأجهزة وتحاول فيه اكتشاف سبل جديدة لحمل الناس على دفع المال مقابل الموسيقى.

وهذا ما عبر عنه المحلل في شركة "أف بي آر ماركتس" دانيل إيفيس بقوله إن "علامة أبل التجارية تتحدث عن نفسها وسيكون لها تأثير الزلزال على الصناعة".

وستدمج الخدمة بين تحميل الموسيقى وبث الراديو وبث الموسيقى في تطبيق واحد، وستلتقط اهتمامات المستخدم وتقدم له اقتراحات ذكية للأغاني التي يسمعها، بتكلفة شهرية تبلغ 9.99 دولارات للفرد الواحد، أو 14.99 دولارا للاستخدام العائلي بحد أقصى ستة أشخاص، مع فترة تجريبية مجانية لثلاثة أشهر.

وكشفت أبل أن الخدمة ستضم أكثر من ثلاثين مليون ملف صوتي، كما أعلنت عن ميزة "كونكت" التي تتيح للفنانين رفع الألبومات والصور وتوجيه منشورات إلى معجبيهم، بحيث يكون لكل فنان صفحة يستطيع معجبوه الوصول إليها ومتابعتها.

وستتمكن خدمة المساعد الشخصي "سيري" من تلقي الأوامر لتشغيل مقاطع معينة من الخدمة، حيث يمكن مثلاً طلب تشغيل أغنية معينة، أو تشغيل أغنية من مطرب معين، ويمكن أيضا السؤال بشكل عام أكثر "شغّل المقطع الأكثر انتشاراً عام ...."، كما سيتوفر داخل التطبيق الخاص بالخدمة محرك بحث للمكتبة الضخمة الخاصة بها.

وستتوفر الخدمة رسميا في الثلاثين من الشهر الجاري على أجهزة آي أو إس وماك وويندوز في مائة دولة، كما ستتوفر لنظام أندرويد وتلفزيون أبل في خريف هذا العام.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية,رويترز