فاز فريق من كوريا الجنوبية مختص بتصميم الروبوتات -أمس السبت- بجائزة مسابقة وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية الأميركية (داربا)، البالغ مقدارها مليوني دولار، لتصميمه روبوتا لمواجهة الكوارث متفوقا على عدد كبير من الفرق الدولية المشاركة.

وأطلقت "داربا" التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، هذه المسابقة عام 2011 بعد حادثة التسرب النووي في فوكوشيما اليابانية، بهدف تشجيع تطوير واستخدام الروبوتات القادرة على التعامل مع الكوارث في المناطق التي لا يمكن للإنسان الوصول إليها.

وشارك في المسابقة -التي استضافتها مدينة بومونا في كاليفورنيا- 24 فريقا لمصممي الروبوتات من ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية وإيطاليا وهونغ كونغ والولايات المتحدة، وتنافست الفرق على أربع منصات في الوقت نفسه لتنفيذ الأوامر المعطاة لروبوتاتهم.

صعود الدرج كان من ضمن مراحل السباق التي اجتازها روبوت الفريق كيست (الفرنسية/غيتي)

وتكونت المهمة المطلوب أدائها من جانب الروبوتات من ثماني مراحل، هي قيادة سيارة، والنزول منها، وفتح الباب والدخول إلى المبنى، والعثور على الصنبور وإغلاقه، وتجاوز الأنقاض، ومغادرة المبنى، وأخيرا صعود الدرج. ومنح كل فريق ساعة من أجل أداء المهمة.

ومنحت الروبوتات نصف ساعة من التدريب العملي قبل المسابقة من أجل تنفيذ الأوامر، وطلب من الروبوتات، التي سقطت على الأرض أثناء المسابقة، الوقوف مجددا بمجهودها الخاص، ومن لم تسعفه قدرته ونهض بمساعدة أعضاء الفريق المصمم عوقب بحسم عشر دقائق من الوقت المتبقي له في المسابقة.

وفاز بالجائزة الأولى فريق "كيست" الكوري الجنوبي بروبوت "دي آر سي-هوبو"، تلاه فريق "آي إتش إم سي روبوتيكس"، وحل في المركز الثالث فريق "تارتان ريسكيو". ووزعت وكالة داربا 3.5 ملايين دولار على الفائزين.

المصدر : وكالة الأناضول