ربما لا تكون خرائط آبل ندا قويا لخرائط غوغل كما يتمنى البعض، لكن شركة آبل حسنت بالتأكيد الخدمة على مدى السنوات القليلة الماضية. وفي الواقع فإن خرائط آبل قد تنافس في وقت قريب بشكل أفضل خرائط غوغل بطرحها لمنصات الجوال والحواسيب الشخصية المختلفة بدلا من حصر الخدمة بنظامي "آي أو إس" و"أو إس إكس" التابعين لها.

وتدرس آبل جعل خرائطها متوفرة للويب، وإن تحقق ذلك فإن مستخدمي ويندوز وأندرويد سيتمكنون من استعمالها مباشرة على أجهزتهم باستخدام متصفح إنترنت. أما حاليا فإن تطبيق خرائط آبل متاح فقط لأجهزة آبل التي تعمل على الأقل بالإصدار آي أو إس6 أو أو إس إكس10.9 مافريكس.

ورغم أن الشركة لم تؤكد مثل هذه الأنباء حتى الآن، فإن موقع "آبل إنسايدر" المعني بأخبار آبل، ذكر في تقرير أن الشركة تبحث عن توظيف "مهندس خرائط جافا سكريبت" والذي قد يساعد آبل في "جعل الخرائط تعمل بسلاسة على الويب".

وكما يشير الموقع فإن آبل تستخدم حاليا الموقع "مابس.آبل.كوم" لأغراض داخلية، لهذا فإن العنوان لا يؤدي حاليا إلى نسخة لمتصفحات الإنترنت من خرائط غوغل.

كما تذكر شائعات أن آبل ستجلب العديد من المزايا الجديدة لتطبيق الخرائط مستقبلا، تتضمن دعم المواصلات العامة، ومعلومات السير، وصور أوضح للشوارع.

المصدر : مواقع إلكترونية