تمكن سبعة طلاب أتراك من صنع سيارة كهربائية أطلقوا عليها اسم "فورس" بالاعتماد ماديا على مدخراتهم الشخصية، وهم يأملون أن يتمكنوا مستقبلا من تطويرها بحيث تستخدم آلية الشحن الذاتي خلال سيرها.

ويوضح البروفيسور ياسين فورال -رئيس قسم هندسة السيارات في كلية التكنولوجيا بجامعة "فرات" التركية- أن الطلاب السبعة تمكنوا خلال ثلاثة أشهر تقريبا من صنع سيارة كهربائية بتكلفة عشرة آلاف ليرة تركية (نحو 3700 دولار)، معتبرا ذلك براعة كبيرة للطلاب.

وقال إن الطلاب صنعوا عربة اقتصادية تختلف عن نظيراتها العاملة بالطاقة الكهربائية الموجودة في السوق، ويمكن للجميع استخدامها، مضيفا أن هدفهم كان إنتاج عربة كهربائية ذات تكلفة منخفضة، وأنهم تمكنوا من تحقيق ذلك خلال العام الحالي.

وأكد ذلك طالب هندسة السيارات وأحد شركاء المشروع، يونس أمرة أكاي، بقوله إن هدفهم من إنتاج السيارة لم يكن الحصول على عربة سريعة وفخمة، وإنما سيارة اقتصادية يمكن للجميع استخدامها، مبيناً أن السيارات الكهربائية الأخرى المتوفرة في الأسواق باهظة الثمن، وقابلة للنقاش فيما يتعلق بملاءمتها لشروط الطرق والمرور في تركيا.

وأوضح أنهم بدؤوا مشروعهم لتصنيع سيارة ذات تكلفة ضئيلة بعد اكتشافهم من خلال دراستهم للعربات الموجودة في الأسواق أن كلفة تصنيع تلك العربات مرتفعة جدا، مضيفا أنهم تواصلوا قبل بدء المشروع مع عدد من الشركات والمؤسسات بهدف التمويل لكنهم لم يتلقوا الدعم سوى من هيئة البحوث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك).

وقال "جمعنا بين مصروفنا والدعم الذي تلقيناه من توبيتاك وصنعنا هذه السيارة" التي يبلغ وزنها أربعمئة كيلوغرام وتتسع لشخصين وتحتوي على أربعة غيارات أتوماتيكية، ومحركا كهربائيا بقوة 26 حصانا، بسرعة قصوى مائة كيلومتر في الساعة.

وذكر فورال أن السيارة تستطيع السير لمدة 45 دقيقة حالياً بواسطة بطارية سيارة عادية، لكنه قال إنهم يعملون على رفع تلك المدة من خلال تزويد السيارة بآلية شحن ذاتي خلال سيرها.

المصدر : وكالة الأناضول