يتفق أغلب مستخدمي الساعات الذكية على حاجتها إلى بطاريات ذات عمر أطول، وقد كشفت شركة أل.جي الكورية الجنوبية أمس الاثنين عن بطارية جديدة سداسية الأضلاع مصممة لتلائم الساعات الذكية الدائرية الشكل، تقول إنها تساهم في تصميم ساعات أكثر نحافة وتحسن عمر البطارية في الوقت ذاته.

ومقارنة بالشكل المربع أو المستطيل المستخدم في الساعات الدائرية الذكية حاليا فإن توظيفها للمساحة ودرجة الحرية في التصميم أفضل بكثير لأن شكلها أشبه بالدائرة، وبإمكانها المساهمة في تصنيع منتجات أصغر مع زيادة سعة البطارية حتى نسبة 25%.

ومن المتوقع أن يزيد عمر بطاريات الساعات الذكية بالتصميم الجديد أربع ساعات مقارنة مع البطاريات الحالية، وفقا لموقع إي.تي نيوز الكوري الجنوبي المتخصص في شؤون التقنية.

هذا التطور قد يجعل الساعات الذكية تصمد لمدة يوم كامل حتى مع الاستخدام القوي بعض الشيء، حيث تقدم معظم الساعات الذكية حاليا عمر بطارية يصل بأقصى الحدود إلى يوم من الاستخدام.

وتستخدم البطارية الجديدة عملية تدعى "التكديس والطي" التي تملك أل.جي براءة اختراعها، وتتيح إنتاج بطاريات بأشكال متعددة مثل بطاريات على شكل حرف "أل" اللاتيني، أو على شكل مربع مع فتحة في وسطه.

ونقل موقع إي.تي نيوز عن رئيس إدارة الأعمال لعلم البطاريات في أل.جي كون يونغ سو، قوله إن الشركة تعاقدت مع عشر شركات عالمية في مجال "البطاريات ذات الشكل الحر" بعد عام 2013، وأن الشركة تسعى لاحتلال المرتبة الأولى في مجال البطاريات الصغيرة بحلول العام 2018.

المصدر : مواقع إلكترونية