تستعد شركة تصنيع الهواتف المحمولة الفنلندية "نوكيا" للعودة إلى سوق الهواتف بعد انقطاع لمدة عامين، ولكنها ما زالت تبحث عن شركاء مناسبين لها.

وأفادت الشركة التي تصدرت سوق الهواتف المحمولة عالميا لأعوام طويلة في بيان أنها بدأت الاستعدادات للعودة إلى السوق، وتبحث عن شركاء مناسبين لها.

وقد عقدت نوكيا عام 2013 صفقة مع مايكروسوفت استحوذت الأخيرة فيها على قطاع الهواتف المحمولة في نوكيا، في حين لا يمكن لنوكيا العودة إلى سوق الهواتف قبل انتهاء مدة الصفقة مع حلول نهاية 2016.

وسيكون بإمكان نوكيا استخدام اسمها مرة أخرى في هواتفها الذكية بعد نهاية ديسمبر/كانون الأول 2015، لذلك فإنه بعد هذا التاريخ لن يمنعها شيء من طرح هواتفها الذكية التي تحمل علامتها.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة راجيف سوري أكد سابقا أن نوكيا لا تزال علامة تجارية ذات قيمة في مجال الهواتف المحمولة والأجهزة المتنقلة ككل، كما أن نوكيا طرحت مؤخرا تطبيق خرائط "هير" لنظام أندرويد، مما يشير إلى عملها المستمر في التطوير لتلك المنصة.

كما صرح نائب الرئيس التنفيذي للتسويق والشؤون المؤسسية لدى نوكيا باري فرنش بأن نوكيا لا تزال "قوية ماليا"، رغم بيع قسم أعمال الهاتف المحمول إلى شركة مايكروسوفت.

يشار إلى أن نوكيا طرحت في وقت سابق حواسيب لوحية بأسواق الصين من إنتاج شركة فوكسكون المتعاقدة معها.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية