كشفت شركة أل جي الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء عن أحدث منتجاتها في سلسلة أجهزة الإسقاط الضوئي "ميني بيم"، وهو الجهاز "ميني بيم نانو" الذي قالت إنه أصغر تلك السلسلة وأخفها وزنا وأرخصها ثمنا.

وتقول الشركة إنه مع وزن لا يتجاوز 270 غراما، فإن جهاز العرض الجديد ليس أثقل من كتاب صغير، كما أن حجمه يماثل حجم محفظة نقود، إذ إن أبعاده 108×103×44 مليمترا.

وبحسب الشركة فإن الجهاز الجديد يتيح للمستخدمين عرض الوسائط المتعددة -مثل الصور والأفلام والموسيقى وحتى المستندات- من الهاتف الذكي والحاسوب اللوحي لاسلكيا أو عبر سلك "يو أس بي" أو "أتش دي أم آي".

وبإمكان جهاز الإسقاط الضوئي الجديد عرض شاشة بقياس مائة بوصة وبدقة 854×480 بكسلا على بعد نحو 3.6 مترات عن الحائط، وهو يملك بطارية بسعة 3800 ملي أمبير/ساعة تكفي -وفقا للشركة- لمدة ساعتين من العمل المتواصل، مما يكفي لمشاهدة فيلم جيد أو عرض تقديمي طويل.

وأوضحت "أل جي" أن عمر المصباح المزود به جهاز الإسقاط الضوئي يصل إلى ثلاثين ألف ساعة، أو عشر سنوات، في حال استخدم لمدة ثماني ساعات يوميا.

ولم تتطرق الشركة لسعر الجهاز الذي تبلغ قوة إضاءته مائة لومينز، لكنها قالت إنها تعتزم طرحه ابتداء من هذا الشهر في معظم الأسواق العالمية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية