تعتزم مجموعة "إيرباص" الأوروبية تصميم وصناعة نحو 900 قمر صناعي لصالح شركة "ون ويب" الخاصة التي تخطط لتقديم خدمة إنترنت فضائية عالية السرعة لمليارات من الناس حول العالم، وفقا لما قاله مسؤولوها أمس الاثنين.

وقالت شركة "ون ويب" -ومقرها بريطانيا- إن نحو 700 من الأقمار الصناعية التي لا يتجاوز وزن كل واحد منها نحو 150 كيلوغراما، ستُطلق في مدار حول الأرض ابتداء من عام 2018، بينما ستظل البقية على الأرض لتستخدم كبدائل عند الحاجة.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة غريغ ويلر إن المشروع الذي موّلت جزءا منه مجموعة "فيرجن" البريطانية، وشركة "كوالكوم" لصناعة الرقائق الإلكترونية، سيكلف ما بين 1.5 مليار وملياري دولار.

وقالت إيرباص إن ذراع صناعات الدفاع والفضاء التابع لها سيصنع أول عشرة أقمار صناعية في مصنعها الواقع بمدينة تولوز الفرنسية، قبل تحويل الإنتاج إلى موقع لم يكشف عنه في الولايات المتحدة.

وسيجري نقل عدد من هذه الأقمار الصناعية من قبل شركتي الفضاء "برانسون" و"فيرجن غالاكتيك" اللتين تطوران منصة إطلاق أقمار صناعية منخفضة التكلفة وصغيرة، وكذلك مركبة فضائية شبه مدارية لنقل الركاب.

وقبل إطلاق "ون ويب"، شارك ويلر في تأسيس مشروع القمر الصناعي "أو3بي نتوورك"، وعمل لفترة وجيزة لدى شركة غوغل على مشروع آخر لتقديم خدمة إنترنت فضائية، لكنه غادرها عام 2014 للعمل على مشروعه الفضائي الخاص الذي أطلق عليه اسم "ورلد فيو" الذي أصبح فيما بعد "ون ويب".

يذكر أن غوغل ومعها شركة "فيديليتي" استثمرتا مليار دولار في مشروع آخر لتقديم خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية، طورته شركة "سبيس إكس" الأميركية المتخصصة في صناعة صواريخ ومركبات الفضاء.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية