كشفت شركة آبل في مؤتمرها للمطورين المنعقد حاليا في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، عن تحديث جديد لمنصتها الخاصة بالمنازل الذكية التي تحمل اسم "هوم كيت" بحيث ستدعم المزيد من أنواع الأجهزة، مثل أنظمة الأمان ومستشعرات الحركة وأجهزة ظلال النوافذ وأجهزة قياس نسبة ثاني أكسيد الكربون، إلى جانب تسهيل التحكم بتلك الأجهزة من خارج المنزل.

ويُتوقع ألا تتطلب خدمة "هوم كيت" وجود تلفزيون آبل للعمل، بل ستتصل مع خدمة آبل السحابية آي كلاود بشكل آمن، حيث قد تطلق الشركة هذه التحديثات مع نظامها الجديد "آي.أو.أس9" الذي كشفت عنه مساء الاثنين الماضي.

ولا تغطي منصة هوم كيت في الوقت الراهن إلا أجهزة الإضاءة والأقفال وأجهزة قياس الحرارة، كما لا يوجد في الأسواق حاليا سوى منتجين يدعمان هذه المنصة، لكن يُنتظر إطلاق المزيد في يوليو/تموز القادم.

وتستطيع الشركات تطوير منتجات ذكية تتوافق مع هذه المنصة والتحكم بها بسهولة من هاتف آيفون أو عبر خدمة الأوامر الصوتية "سيري"، وكذلك عبر التطبيقات الخاصة بهذه الأجهزة، حيث تربط الخدمة بين كل هذه الأجهزة وتتولى إدارتها.

وسيتيح التحديث الجديد لساعة آبل في خريف العام الحالي إمكانية التحكم بالأجهزة عبر "سيري" في ساعة آبل ووتش.

يذكر أن شركة غوغل أعلنت عن مشروعها الخاص بالمنازل الذكية الشهر الماضي خلال مؤتمرها العالمي للمطورين "آي/أو" 2015، ويدعى "بروجكت بريلو" وهو بمثابة نسخة مخففة من آندرويد تعمل على الأجهزة الصغيرة ويربط بينها عن طريق تقنيتي واي-فاي وبلوتوث.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية