أعلنت شركة آبل ضمن فعاليات مؤتمرها العالمي السنوي للمطورين المنعقد حاليا في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، عن الإصدار الجديد من نظامها لحواسيب ماك الشخصية "أو.أس.إكس" يحمل اسم "إل كابيتان" ورقم الإصدار 10.11.

وركزت الشركة على التجربة والأداء في الإصدار الجديد، حيث طورت من ميزة البحث "سبوت لايت"، واهتمت بتطبيقات النظام الداخلية وسهلت من إدارة النوافذ.

كما حسنت من تجربة استخدام متصفحها "سفاري"، حيث أصبح من السهل تثبيت التبويبات في المتصفح عن طريق سحب التبويب إلى أقصى يسار الواجهة. وتقدم هذه التبويبات عدة ميزات مثل فتح تبويب جديد عند الضغط على أي رابط داخل التبويب المثبت.

ويمكن لمستخدمي نظام "أو.أس.إكس إل كابيتان" معرفة التبويبات التي تشغل صوتا عبر الضغط على أيقونة الصوت في شريط العنوان، ويمكن إغلاق الصوت من جميع التبويبات المفتوحة عبر القائمة المنسدلة التي تظهر بعد الضغط على أيقونة الصوت.

كما أضافت آبل المزيد من الإيماءات إلى لوحة التتبع "تراك باد"، حيث يمكن مثلا السحب لحذف رسالة بريد إلكتروني كما هو معمول به في نظام "آي.أو.أس"، وأضافت ميزة عرض نافذتين بجانب بعضهما البعض، أو تقسيم الشاشة إلى عدة نوافذ.

وطورت كذلك من تقنيات البحث في النظام الجديد، حيث يمكن البحث مثلا داخل تطبيق البريد الإلكتروني عن "الرسائل التي تجاهلتها من..."، أو البحث بين الملفات والمجلدات عن "المستندات التي كنت أعمل عليها في يونيو/حزيران الماضي".

كما أدخلت آبل تقنية "ميتال" إلى الإصدار الجديد من النظام، والتي سبق أن أعلنت عنها العام الماضي في نظام "آي.أو.أس". وتحسن هذه التقنية من تجربة الألعاب بشكل كبير، حيث تقدم كفاءة أعلى بنسبة 40% في مجال الألعاب.

وتقول الشركة إن النظام "إل كابيتان" أسرع بنحو 1.4 مرة في فتح النوافذ والتطبيقات من النظام الحالي "يوسمايت" (10.10)، كما أنه أسرع مرتين في التنقل بين التطبيقات، وأوضحت أنه يتوفر حاليا كنسخة تجريبية للمطورين بينما سيتوفر لعامة المستخدمين في الخريف القادم.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية