قالت شركة "إليكترونيكس آرتس" (إي آي) الأميركية المطورة لسلسلة لعبة سباق السيارات الشائعة "نيد فور سبيد" إن الجزء القادم من هذه اللعبة المنتظرة سيتطلب من اللاعبين اتصالا نشطا بالإنترنت من أجل اللعب.

وأفرجت الشركة عن هذه المعلومات في تغريدة لها على حسابها على موقع التدوين المصغر تويتر ردا على سؤال لأحد المعجبين بشأن هذا الموضوع، لكن الشركة أكدت أن فوائد اللعب على الإنترنت (أونلاين) ستكون "لطيفة" مقابل هذه القيود الجديدة.

وتقول التغريدة إن "نيد فور سبيد ستتطلب اتصالا بالإنترنت، إلا أن الفوائد لطيفة، هناك تنوع أكثر، وتجربة للعب مع الأصدقاء تضم مكافآت أكثر".

وفي تغريدة لاحقة قالت الشركة إن الاتصال الإلزامي بشبكة الإنترنت سيعزز "تجربة اللعبة السردية".

وما يزال على الشركة الكشف عن الكثير من تفاصيل الجزء القادم من هذه السلسلة، لكن متجرا إلكترونيا لألعاب منصة "إكس بوكس" سرّب أن اللعبة ستطرح في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

كما أن إعلان اللعبة ذكر عددا من المزايا التي لم يُسمع عنها في السابق، تتحدث عن خمسة أنماط من اللعب: السرعة، والأناقة، والبناء، والفريق، والخارج عن القانون.

وستضم اللعبة كذلك قصة تجعل اللاعب "يشق طريقه الخاص عبر مجموعة من القصص المتداخلة، واكتساب سمعة في رحلته ليصبح الرمز المطلق" للسرعة.

ومن المنتظر أن تكشف الشركة عن المزيد من تفاصيل هذه اللعبة في معرض "إي3" الذي سينطلق هذا الشهر، كما ستطرح مقطعا مصورا تشويقيا للعبة في 15 يونيو/حزيران القادم.

المصدر : مواقع إلكترونية