كشفت شركة غوغل الأميركية عن الجدول الخاص بأحداث مؤتمرها للمطورين هذا العام المزمع إقامته في 28 و29 مايو/أيار الجاري في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، والذي سيتضمن الكشف عما أطلقت عليه اسم "أندرويد أم".

ولم توضح الشركة في جدول أعمال المؤتمر ما إذا كان "أندرويد أم" هو الإصدار التالي من نظام أندرويد لتشغيل الأجهزة الذكية، أم أنه نسخة ذات مهام خاصة مثل أندرويد وير وأندرويد تي في، أم أنه خاصية جديدة. 

وكانت الشركة قد أعطت الإصدار "لوليبوب" من أندرويد الاسم الرمزي "أندرويد أل"  قبل الكشف عنه في مؤتمرها للمطورين العام الماضي، مما يرجح أن الاسم "أندرويد أم" هو اسم رمزي للإصدار المقبل من النظام الذي تطوره غوغل، لكن ظهور الاسم مع حدث متعلق بالأعمال زاد الغموض حول خصائص هذا الإصدار.

وورد اسم "أندرويد أم" ضمن التعريف بفعالية ستقام في المؤتمر بعنوان "أندرويد للعمل"، لكن تم  رفعها من جدول مؤتمر المطورين دون سبب محدد عقب ساعات قليلة من كشف غوغل عن الجدول بشكل رسمي الأربعاء الماضي.

أندرويد لوليبوب كان يحمل الاسم الرمزي "أندرويد أل" قبل الكشف عنه رسميا (أسوشيتد برس)

أندرويد 6.0
وقالت الشركة في توصيف أندرويد أم في تلك الفعالية بأنه "سيجلب قوة أندرويد إلى جميع أنواع أماكن العمل، مما سيفتح عددا هائلا من الأسواق الجديدة لمئات ملايين الأجهزة للعاملين في الشركات الصغيرة أو الذين لا يعملون خلف مكاتب، والعاملين في مجال تقديم الخدمات اللوجستية، وفي المستودعات".

لكن موقع "أندرويد بت"، المعني بأخبار هذا النظام، يشير إلى أن أندرويد أم سيكون بالفعل إصدار أندرويد 6.0 المقبل، الذي سيخلف أندرويد لوليبوب (أندرويد 5.0)، وسيأتي بعدد كبير من المزايا والإضافات مع دعم لأندرويد تي في وأندرويد أوتو (نظام أندرويد الخاص بالسيارات).

وتوقع الموقع أن يشهد النظام الجديد تغييرا في واجهته وأن يتضمن دعما للمنزل الذكي، وأن يجلب تحسينا لنظام التنبيهات، مع تعزيز نواحي الأمن في النظام، إلى جانب تكامل أفضل مع نظام أندرويد وير الخاص بالساعات الذكية، في خطوة من غوغل للرد على النجاح الكبير الذي حققته ساعة أبل الذكية "أبل ووتش".

وكما كان حرف "أل" في الاسم الرمزي لأندرويد قبل طرحه هو الحرف الأول من كلمة "لوليبوب"، فإن الموقع يتوقع أن يكون حرف "أم" هو الاسم الرمزي لكلمة "مارشملو" (نوع من الحلوى)، تماشيا مع أسماء الحلوى التي اتبعتها غوغل في إصدارات أندرويد السابقة.

المصدر : مواقع إلكترونية