دخلت شركة فيسبوك الأميركية حلبة المنافسة للاستحواذ على قطاع الخرائط في شركة نوكيا الفنلندية المعروف باسم "نوكيا هير"، لتواجه عددا من الشركات الأخرى التي أبدت اهتمامها بشراء هذا القطاع على غرار شركات آبل وياهو وأوبر الأميركية، وسامسونغ الكورية الجنوبية، وبايدو وعلي بابا الصينيتين.

خرائط نوكيا هير من أكثر الخرائط الإلكترونية شيوعا في الاستخدام على الإنترنت، وتشكل منافسا بارزا لخرائط غوغل وخرائط آبل، وذلك بسبب حجم البيانات الكبير، كما تتميز بإمكانية تحميل خرائط الدول على الجهاز للاستعانة بها دون الحاجة للاتصال بالإنترنت

وتقدر قيمة قطاع خرائط نوكيا بمبلغ لا يقل عن ملياري دولار أميركي، وكانت نوكيا أكدت في أبريل/نيسان الماضي استعدادها لتلقي عروض من الشركات بشأن شراء هذا القطاع لرغبتها في إجراء إعادة هيكلة، الأمر الذي من شأنه دفع الشركة للخروج من المنافسة في بعض المجالات.

وتعد فيسبوك من أبرز المرشحين لإتمام صفقة شراء قطاع الخرائط من نوكيا، وذلك لاعتمادها على خرائط "هير" في عدد من منتجاتها مثل نسخة شبكتها الاجتماعية على الأجهزة المحمولة.

وعقدت فيسبوك مؤخرا شراكة مع نوكيا أكدها مسؤولون من الشركتين، لتوسيع استخدام خرائط "هير" في منتجاتها، حيث بدأت اختبارا لجلب تلك الخرائط في تطبيق مشاركة الصور إنستغرام المملوك لها، إضافة إلى تطبيق برنامج المحادثة ماسنجر.

وقال متحدث رسمي باسم فيسبوك لموقع "تك كرانش" المعني بشؤون التقنية إن شركته تسعى بتجربة خرائط نوكيا إلى تقديم تجربة استخدام سهلة ومرنة للخرائط عبر منتجاتها للمستخدمين.

يذكر أن خرائط نوكيا هير تعد واحدة من أكثر الخرائط الإلكترونية شيوعا في الاستخدام على الإنترنت، حيث تشكل منافسا بارزا لخرائط غوغل وخرائط آبل، وذلك لحجم البيانات الكبير الذي تضمه تلك الخرائط، كما تتميز بإمكانية تحميل خرائط الدول على الجهاز للاستعانة بها دون الحاجة للاتصال بالإنترنت.

المصدر : مواقع إلكترونية