تتعاون شركتا سامسونغ الكورية الجنوبية وسامسونايت الأميركية المتخصصة بتصنيع الحقائب، لتطوير جيل جديد من "حقائب سفر ذكية" تزود الهاتف الذكي لصاحبها بموقعها، وتسجل الدخول بنفسها في المطار، وفقا لتقرير لصحيفة "ذي ديلي ميل" البريطانية.

وستزود الشركتان الحقائب الذكية بمجموعة من المميزات التي تسمح بتحديد أماكن وجود الحقائب، وتعقبها في حال فقدانها باستخدام نظام تحديد المواقع الجغرافية (جي بي إس)، وبحيث تنبه صاحبها بخروجها من الطائرة أو بقرب ظهورها على الحزام الدائري الخاص باستلام حقائب السفر في المطار.

ومن المنتظر أن تحصل الحقائب كذلك على ميزة إرسال تنبيهات مختلفة إلى أجهزة مستخدميها الذكية خاصة بحمايتها من السرقة، مثل تنبيهات إذا ما تم فتح الحقيبة، أو عندما يبتعد عنها صاحبها أكثر من بضعة أمتار.

ونقلت "ذي ديلي ميل" عن المدير التنفيذي لسامسونايت، راميش تاينوالا قوله إن "حقيبة السفر الذكية ستكون قادرة على الاتصال بك وستكون قادرة على القيام بأكثر من مجرد تزويدك بموقعها"، مضيفا أنهم يعملون مع سامسونغ لتقديم أكثر من مجرد فكرة ذكية.

وبحسب تاينوالا فإن سامسونغ من جانبها تستكشف إمكانية تطوير تقنية تجعل حقائب السفر ذاتية الحركة، بحيث تكون قادرة على تعقب المسافر أثناء تحركه في المطار، غير أن هذه التقنية قد تكون غير عملية في الوقت الحالي نتيجة كبر حجم محرك الدفع الذي يبلغ ثلث حجم الحقيبة.

وتنوي سامسونايت التعاون مع شركات النقل الجوي لتطوير حقائب قادرة على تسجيل الدخول في المطارات من خلال تزويدها بشريحة تتخاطب مع شركات الطيران لتزودهم بالمعلومات المتعلقة باسم مالكها وونها ووجهة السفر.

يذكر أن بعض شركات النقل والشركات التقنية قد حاولت من قبل تقديم حلول مشابهة، على غرار شركة بلوسمارت التي تعاونت مع أوبر لتطوير حقائب مزودة بنظام ذكي يتيح العثور عليها حال فقدانها، أو شركة إيرباص التي كشف قبل عامين عن نموذج لحقيبة ذكية قادرة على الاتصال بالهواتف الذكية.

المصدر : مواقع إلكترونية