حذرت دراسة جديدة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) من أن الجرف الجليدي بالقارة القطبية الجنوبية المعروف باسم "لارسن بي" في طريقه إلى التفكك تماما في غضون السنوات الخمس المقبلة.

فقد تنبأ الباحثون بأن الجرف الجليدي -الذي يعود لعشرة آلاف عام، وانهار جزئيا عام 2002- يضعف بسرعة، ومن المرجح أن يتحطم نهائيا قبل نهاية العقد الحالي، وذلك بعد ملاحظتهم علامات تحذيرية منها تصدعات ناشئة كبيرة وأنهار جليدية رافدة متسارعة التدفق.

وقد أظهرت الدراسات أن نهرين جليديين من الأنهار الثلاثة التي تغذي "لارسن بي" قد تسارعت بشكل ملحوظ منذ تصدع الجرف. ويعتقد العلماء الآن أن شقا كبيرا من المحتمل أن يتحرك ليشمل الجرف كله، وهو ما يعني أن تتشقق البقايا إلى جبال جليدية تطفو بعيدا.

ويخشى العلماء أن هذا التشقق في الجرف يمكن أن يجعل الأنهار الجليدية الثلاثة ليبارد وفلاسك وستاربك تسيل بسرعة أكبر نحو المحيط.

المصدر : ديلي تلغراف