أعلنت شركة غوغل إطلاق تجارب سياراتها ذاتية القيادة على طرق عامة خلال الصيف المقبل، وكشفت أنها اعتمدت تعديلات جديدة على السيارات شملت إضافة عجلة قيادة ومكابح.

وسيشغل مهندسون 25 نموذج سيارة صممتها غوغل باستخدام نفس البرنامج المستخدم في سيارة لكزس آر إكس 450 إتش الرياضية متعددة الأغراض الذي وضعته غوغل أيضا.

وقالت الشركة في تدوينة إن تجارب أُجريت على القيادة الذاتية لهذه السيارات الجديدة لمسافة جاوزت 16 ألف كيلومتر أسبوعيا في الأشهر الأخيرة.

وعندما أعلنت غوغل قبل عام اعتزامها تصميم أسطول من السيارات ذاتية القيادة، قال مدير المشروع كريس أورمسون إن نموذج السيارة الجديدة "لن يكون به عجلة قيادة أو دواسة للوقود أو دواسة مكابح.. لعدم وجود حاجة لها".

غير أن أورمسون أكد في تدوينة الجمعة أن نماذج السيارة التي ستصنع في شركة روش للصناعات بديترويت، ستجهز بعجلات قيادة قابلة للفك والتركيب ودواسات مكابح ودواسات وقود ليتمكن مهندسو التجارب من قيادتها "إذا لزم الأمر".

ووصفت غوغل نموذج سيارتها الجديدة التي تسع شخصين بأنها "أول سيارة في العالم ذاتية القيادة بشكل كامل".

وأوضحت أنها ستجرب في هذه السيارة أيضا تقنيات جديدة لحماية راكبي السيارة والمشاة، بينها واجهة مرنة وزجاج أمامي مرن، وقالت إن سرعة نماذج السيارات الجديدة ستكون محددة بأربعين كيلومترا في الساعة "لتقليص احتمالات التعرض لإصابات شديدة" في حالة وقوع حادث تصادم.

المصدر : رويترز