تعد هواتف آيفون التي تنتجها آبل في نظر الكثيرين من عشاق منتجات الشركة الأميركية من أكثر الأجهزة الذكية أمانا، لكن هذا الاعتقاد قد يتغير بعد سلسلة من حوادث انفجار غريبة لهواتف آيفون كان آخرها في جيب طفلة أميركية.

فقد أبلغت أسرة تقطن في مدينة فلادلفيا الأميركية أن هاتف آيفون 5سي الخاص بابنتهما البالغة من العمر 12 عاما وتستخدمه منذ نوفمبر/تشرين الثاني، قد انفجر بشكل مفاجئ في جيبها الخلفي وتصاعدت منه ألسنة اللهب مسببا لها حروقا من الدرجة الثانية.

وأوضحت الأم، روزلي رولون، أنها لم تتوقع أبدا أن يكون آيفون مصدر قلق لها، خاصة أنها تعتبر هواتف آيفون "الأكثر أمانا"، مضيفة بأنها اكتشفت أن "هذا غير صحيح" ولذلك قررت "الابتعاد عن جميع منتجات آبل".

وأضافت الأم -التي تعمل في إحدى شركات الهواتف المحمولة- في تصريح لموقع "فيلي" المختص بأخبار مدينة فلادلفيا، أنها عينت محاميا للتحقيق في السبب الحقيقي وراء الانفجار المفاجئ للهاتف، وعلى إثر هذا التحقيق ستقرر إن كانت ستقاضي الشركة أم لا.

غالبا ما تبرر آبل حوادث الانفجار المفاجئ لهواتفها بأسباب مثل تعرض الأجهزة لحرارة عالية أو نتيجة لاستخدام شواحن غير أصلية

حوادث مشابهة
ويذكر أن حادثة مشابهة وقعت لطفلة أميركية في الثالثة عشرة من عمرها في يناير/كانون الثاني 2014 من مدينة كينبونك بولاية مين، حيث اشتعل هاتف آيفون 5سي أيضا في جيبها الخلفي وتسبب لها بحروق من الدرجة الثانية.

كما تعرض رجل من مدينة لونغ آيلاند بولاية نيويورك لحروق من الدرجة الثالثة في فبراير/شباط الماضي بعد انفجار هاتف آيفون 5سي في جيب بنطاله والتصاقه بجلده.

ويعد آيفون 5سي -الذي طرحته آبل عام 2013- أول هاتف تصنعه الشركة الأميركية باستخدام هيكل رخيص من مادة البولي كاربونيت البلاستيكية لخفض تكاليف إنتاجه.

لكن ليس آيفون 5سي وحده المتهم بالانفجار، فقد حصلت حوادث مشابهة مع حاسوب آيباد إير الذي انفجر أثناء عرضه في أحد متاجر أستراليا عام 2013، وهاتف آيفون 5 الذي انفجر في العام ذاته بيد امرأة صينية بعد ارتفاع حرارته خلال مكالمة استمرت أربعين دقيقة.

كما تسبب أحدث هواتف الشركة، آيفون 6، بحروق من الدرجة الثانية عندما اشتعل في جيب صاحبه من ولاية أريزونا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

بدورها قالت آبل لقناة "إن بي سي10" الأميركية إنها لا تستطيع التعليق لأن أسرة رولون لم تتصل بها مباشرة بعد الحادثة، في حين تقول الأسرة إن محاميهم سيتواصل مع الشركة.

وغالبا ما تبرر آبل حوادث الانفجار المفاجئ لهواتفها بأسباب مثل تعرض الأجهزة لحرارة عالية أو نتيجة لاستخدام شواحن غير أصلية تسبب أضرارا في البطارية قد تؤدي لانفجارها فيما بعد.

المصدر : مواقع إلكترونية